× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دعوات للتظاهر والإضراب إثر مواجهات بين “فتح الشام” وفصائل المعارضة

مظاهرة من مدينة إدلب بعد صلاة الجمعة - 6 كانون الثاني 2016 (عنب بلدي)

مظاهرة من مدينة إدلب بعد صلاة الجمعة - 6 كانون الثاني 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

دعت “لجان التنسيق المحلية” في مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، الأهالي للنزول إلى الشوارع والتظاهر احتجاجًا على المعارك الدائرة بين فصائل المعارضة السورية.

وطالبت عبر بيان لها اليوم، الثلاثاء 24 كانون الثاني، من أهالي الأتارب والقرى المجاورة، الخروج إلى الساحات العامة والشوارع وإعلان الإضراب العام.

وتأتي الدعوات احتجاجًا على اقتتال الفصائل، ومحاولةً لمنع إقامة الحواجز على مداخل المدينة، ورفع السلاح، ودعوة الفصائل لإيقاف القتال حقنًا للدماء.

وأكد البيان أن “كل فصيل يخالف هذا البيان، يعتبر اعتداءً على الثورة المباركة”.

مراسل عنب بلدي في إدلب أكد أن هناك جهات عديدة دعت إلى التظاهر، وسط صعوبة التواصل بين أغلبية المواطنين بسبب قطع الإنترنت.

المراسل أكد أن قطع الإنترنت أدى إلى تشويش على التردد العام للقبضات (اللاسلكي)  التي يستخدمها المواطنون للتواصل.

وكانت جبهة “فتح الشام” شنت هجومًا واسعًا ضد بعض الفصائل، وأبرزها “جيش المجاهدين”، في مناطق مختلفة من الشمال السوري، منذ مساء أمس وحتى اليوم، الثلاثاء 24 كانون الثاني.

مقالات متعلقة

  1. جولة مع الحياة اليومية في مدينة الأتارب
  2. المجلس الإسلامي يحرّم فتوى "التغلب" بين فصائل المعارضة
  3. جولة من الأتارب والجينة بحلب إلى أريحا والمسطومة في إدلب (صور)
  4. أهالي الضمير يتظاهرون احتجاجًا على الاقتتال في المدينة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة