× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حكومة النظام السوري تناقش قرار البدل الداخلي لـ “خدمة العلم”

دفتر خدمة العلم،(إنترنت)

ع ع ع

قال وزير التنمية الإدارية، في حكومة النظام السوري، حسان النوري، إن الحكومة تدرس سبل إعادة الشباب إلى البلاد، بمناقشة رسمية لموضوع البدل الداخلي لغير القادرين على أداء الخدمة الإلزامية والاحتياطية لأسباب مختلفة.

الوزير: نريد عودة الشباب

وذكرت مواقع محلية، مقربة من النظام السوري، أن النوري قال إنه من واجب الحكومة دعم مطلق للمؤسسة العسكرية، والعمل على الوصول إلى جيش يعتمد “المهنية” بشكل احترافي، وذلك من خلال “حوافز مجزية”.

ونشر موقع “الاقتصاد اليوم” أمس 24 كانون الثاني، قول النوري عن أبناء المسؤولين الذين “هربوا” للخارج، “يجب أن يكون أولاد المسؤولين رمزًا وقدوة للآخرين”.

وأضاف أنه عمل شخصيًا على ذلك، عندما أعاد ابنيه حمزة وعبدالله إلى سوريا ليعملوا فيها.

وكان أمين سر غرفة تجارة دمشق محمد حمشو، اقترح في اجتماع سابق حضره رئيس الحكومة، عماد خميس، وجود بدل داخلي لخدمة العلم، يسهم في عودة الخبرات إلى سوريا.

وقال الأمين المساعد لحزب البعث هلال الهلال، خلال مؤتمر شعبة الخطوط الأمامية بالقنيطرة 23 كانون الثاني الجاري، “كل مسؤول أولاده خارج الوطن، هروبًا من الخدمة الإلزامية أو الاحتياطية، يجب أن يفصل فورًا ويعفى من مهامه”.

أصداء في مواقع التواصل

فضّل عدد من السوريين في تعليقاتهم عبر “فيس بوك” فكرة البدل الداخلي، ووجدوا أنه الحل الأفضل لعودة الشباب إلى سوريا، في ظل هذه الحرب.

فيما استنكر آخرون الحل، إذ بيّنوا أن الموضوع في حال إقراره، فإنه يخدم الفئة الغنية فقط، فمن لا يملك المال عليه الخدمة وقد يصاب وربما يتوفى، والغني يدفع البدل ويعيش في سلام بسوريا، وهذا ليس عادلًا.

وقال أحد المعلقين “ما دام الحكومة تفكر بالبدل، لماذا إلى الآن لا زالت تسحب الشباب للعسكرية إلزامًا أو احتياطًا؟”.

وساقت قوات الأسد عددًا كبيرًا من الشباب السوريين إلى الخدمة الاحتياطية في الجيش، بشكلٍ إجباري، ما دفع الشباب في مناطق سيطرتها إلى مغادرة البلد واللجوء إلى دول الجوار أو أوروبا.

ما قيمة البدل الخارجي لخدمة العلم؟

يقبل البدل النقدي من المكلفين السوريين ومن في حكمهم من العرب الفلسطينيين السوريين، إذا بلغت مدة إقامتهم في دولة عربية أو أجنبية مدة لا تقل عن أربع سنوات.

وتبلغ قيمة البدل النقدي في هذه الحال مبلغ ثمانية آلاف دولار أمريكي، بحسب وزارة الخارجية والمغتربين.

ويقبل البدل النقدي من المكلف المولود في الخارج واستمرت إقامته في الخارج، حتى بلغ سن التكليف بدون انقطاع يزيد عن ثلاثة أشهر في العام الميلادي الواحد.

وتبلغ قيمة البدل النقدي في هذه الحال مبلغًا قدره 2500 دولار أمريكي.

مقالات متعلقة

  1. مديرية التجنيد تردّ على خميس: البدل الداخلي يُقر بمرسوم جمهوري
  2. خميس يناقض نفسه حول البدل العسكري الداخلي
  3. مديرية التجنيد العامة تنفي إقرار البدل الداخلي في سوريا
  4. ضابط يجبر عماد خميس على تغيير تصريحاته حول البدل الداخلي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة