× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمير بحريني في تنظيم “الدولة” يُسلّم نفسه لـ “قسد”

ع ع ع

سلّم أميرٌ في تنظيم “الدولة الإسلامية” نفسه لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) اليوم، الأربعاء 25 كانون الثاني، مع استمرار المعارك بين الطرفين في المنطقة.

وأفادت مصادر متطابقة أن أمير بلدة الخفسة، جنوب منبج، سلّم نفسه لعناصر تنضوي تحت راية “قسد”، موضحة أنه “أبو عبد الله البحريني”، أمير الحسبة لدى التنظيم في البلدة.

بدوره أكد الناشط الإعلامي عدنان الحسين، المنحدر من مدينة منبج، خبر تسليم “البحريني” نفسه لـ”سوريا الديمقراطية”.

إلا أنه لم يتحدث عن تفاصيل أخرى بخصوص القضية لعنب بلدي.

ولم يصدر أي بيان لا من التنظيم ولا من “قسد” بهذا الخصوص، حتى ساعة إعداد الخبر.

عنب بلدي تواصلت مع جيهان شيخ أحمد، المتحدثة باسم غرفة عمليات “غضب الفرات”،وقالت إن من لديه معلومات هو مجلس منبج العسكري، ولم تتحدث عن أي تفاصيل هو الموضوع.

المعلومات حول أمير الحسبة شحيحة، كما أنه لم يُعرف سبب تسليم “الأمير” نفسه حتى الساعة.

وتخضع بلدة الخفسة لسيطرة تنظيم “الدولة”، وتقع على الحدود مع مناطق سيطرة “قسد” جنوب منبج وغرب الفرات، والمتمثلة ببلدات وقرى الكسرة، وتل حوذان، ورأس عين الحمر، وتريكية كبير، وغيرها.

وأطلقت “قسد” معركة “غضب الفرات” في الخامس من تشرين الثاني 2016، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وانتهت مرحلتها الأولى بالسيطرة على 700 كيلومتر مربع، وعشرات البلدات والطرق الاستراتيجية في الريف الشمالي للمحافظة.

وتستمر المعركة في مرحلتها الثانية، منذ 10 كانون الأول الماضي، وسيطرت على مساحات واسعة غرب الرقة وجنوب منبج، بعد طرد التنظيم منها.

موقع بلدة الخفسة جنوب منبج (خرائط غوغل)

موقع بلدة الخفسة جنوب منبج (خرائط غوغل)

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل قيادي في استخبارات "قسد" في منبج
  2. تنظيم "الدولة" يحاول التسلل نحو الشدادي جنوبي الحسكة
  3. تنظيم "الدولة" يكثف هجماته شرقي دير الزور
  4. انفجار مفخخة بمناطق "قسد" شرقي دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة