× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الوحدات الخاصة التركية تقول إنها اعتقلت منفّذ عملية الباب

صور القتلى الأتراك ومنفذ العملية (صحيفة غونيش التركية)

صور القتلى الأتراك ومنفذ العملية (صحيفة غونيش التركية)

ع ع ع

قالت الوحدات الخاصة التركية، أصحاب “القلنسوات الحمر”، إن مقاتليها اعتقوا، أمير تنظيم “الدولة”، المسؤول عن مقتل خمسة جنود أتراك وجرح ما يقارب تسعة آخرين، في منطقة الباب، شمال حلب.

وقتل الجنود الأتراك جراء هجوم سيارة مفخخة بين منطقتي بزاغة وقبَاسين، الجمعة، 20 كانون الثاني 2017، رغم محاولة إيقاف السيارة من قبلهم.

وكان التنظيم تبنى العملية بعد أيام من تنفيذها.

ووفق صحيفة “صباح” التركية، استطاعت المخابرات التركية من تحري مكان وهوية أمير التنظيم المسؤول، بعد مرور أقل من 48 ساعة على العملية المذكورة، وانطلق في ضوئها عناصر الوحدات الخاصة واعتقلوه.

ووفقًا للصحيفة، بدأ التحقيق مع أمير تنظيم “الدولة” المعتقل قبل نحو يومين.

وكان الجيش التركي بدأ هجومًا جويًّا بطائرات F-16، على نقاط وجود تنظيم “الدولة” بعد العملية التفجيرية.

كما هاجمت القوات التركية برًا، مستخدمة أكثر من 21 قذيفة هاون، ما أدى إلى مقتل نحو 46 عنصرًا من التنظيم، واعتقال 16 آخرين، وفقًا للصحيفة.

وتندرج هذه العمليات في إطار عملية “درع الفرات”، المستمرة منذ أواخر آب 2016، على تنظيم “الدولة”، بالتعاون مع الفصائل السورية الموجودة شمال سوريا وقوى التحالف.

وتمكنت فصائل “الجيش الحر” المدعومة تركيًا، من الوصول إلى مشارف مدينة الباب، شرق حلب، في محاولات لاقتحامها.

مقالات متعلقة

  1. 1200 مقاتل من القوات الخاصة التركية إلى عفرين
  2. مشاهد من العملية التركية في عفرين
  3. في "أشد تصعيد".. فرنسا تنتقد العملية التركية في عفرين
  4. "قيادة" مدينة الباب تطالب الأهالي بالخروج من المنطقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة