× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“الجيش الحر” يسيطر على مناطق جديدة شرق مدينة الباب

من معارك درع الفرات على أطراف بلدة قباسين والباب بريف حلب الشرقي - 29 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

من معارك درع الفرات على أطراف بلدة قباسين والباب بريف حلب الشرقي - 29 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

ع ع ع

سيطرت فصائل “الجيش الحر” العاملة ضمن غرفة عمليات “درع الفرات” على قرية المقري الواقعة شرق مدينة الباب، اليوم الخميس 26 كانون الثاني.

وأعلنت فصائل “درع الفرات” سيطرتها على القرية ظهر اليوم، مؤكدة في بيان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقتل 13 عنصرًا من تنظيم “الدولة الإسلامية” في العمليات.

وأوضح مراسل عنب بلدي أن قرية المقري تقع شرق بلدة بزاغة في ريف الباب، وتمكن أهميتها كونها تطل على الطريق الواصل بين مدينتي الباب ومنبج.

وتقترب فصائل “درع الفرات” من بلدة بزاغة حوالي ثلاثة كيلومترات فقط، في حين تحكم حاليًا حصارها على بلدة قباسين من ثلاث جهات.

وبدأت معركة الباب في تشرين الثاني من العام الماضي، بدعم واسع من الجيش التركي، وباتت فصائل “درع الفرات” على مشارف المدينة.

لكن العملية المستمرة للشهر الثالث على التوالي، تسببت بخسائر بشرية في صفوف “الجيش الحر” والجيش التركي على حد سواء، جراء المقاومة التي يبديها مقاتلو التنظيم.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يشن هجومًا جديدًا على أطراف الباب
  2. ثمانية كيلومترات تفصل "الجيش الحر" عن مدينة الباب
  3. "الجيش الحر" يقتل أكثر من 20 عنصرًا لـ "تنظيم الدولة" شمال الباب
  4. النظام يتقدم شرق الباب وحركة نزوح للأهالي باتجاه مناطق "الحر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة