× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يعلن سيطرته على قرية عين الفيجة

ع ع ع

أعلن النظام السوري اليوم، السبت 28 كانون الثاني، سيطرة قواته على بلدة عين الفيجة في منطقة وادي بردى غرب العاصمة دمشق، بعد أكثر من شهر من القصف المتواصل على المنطقة.

ونقلت إذاعة “شام إف إم” المقربة من النظام السوري، عن “الإعلام الحربي” أنّ قوات الأسد دخلت بلدة عين الفيجة ورفعت علم النظام فوق منشأة النبع، بعد التوصل إلى اتفاق مع فصائل المعارضة يقضي بخروج مقاتليها من البلدة.

وكان النظام شنّ خلال اليومين الماضيين محاولات اقتحام عدّة للبلدة، مدعومًا بأفراد ميليشيا “حزب الله” اللبناني والميليشيات المحلية، على الرغم من اتفاق “الهدنة” الذي رعاه وسيط ألماني لوقف القتال في المنطقة.

وحاولت عنب بلدي التواصل مع الهيئة الإعلامية في الوادي للتأكد من صحة الأخبار التي أصدرها إعلام النظام، دون الحصول على ردّ منهم.

ويسعى النظام بسيطرته على عين الفيجة إلى استكمال السيطرة على قرى وادي بردى، وبذلك تكون مدينة الزبداني، وبلدة مضايا المحاصرتين آخر معاقل قوات المعارضة غربي محافظة ريف دمشق.

وخلال الشهر الماضي، تعرّضت بلدة عين الفيجة لقصف مكثّف من قوات النظام، أدى إلى أدت إلى تخريب محطة الضخ نبع الفيجة الرئيسية، ما تسبب في انقطاع المياه عن مدينة دمشق.

وكانت قوات النظام والميليشيات الموالية لها استمرت في محاولات اقتحام عين الفيجة رغم اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه روسيا وتركيا الشهر الماضي، وأعلنت الأطراف السورية التزامها به، فضلًا عن اتفاق الهدنة بين النظام وفصائل المنطقة الموقع بتاريخ 20 كانون الثاني، برعاية وسيط ألماني منتدب من “الأمم المتحدة”.

مقالات متعلقة

  1. لجنة تحقيق دولية: النظام قصف "عين الفيجة" وقطع المياه عن دمشق
  2. مصادر: عشرات البراميل تستهدف عين الفيجة والاقتحام مستمر
  3. ورشات لصيانة "عين الفيجة" مقابل حافلات لتهجير مقاتلي وادي بردى 
  4. اقتراح بإنشاء سبيل ماء أمام مجلس الشعب تكريمًا لقتلى النظام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة