× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مارك زوكربيرغ غاضب من ترامب: “علينا أن نجعل العالم مكانًا أفضل للجميع”

مارك زوكربيرغ، مؤسس موقع فيس بوك، ودونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية (إنترنت)

ع ع ع

انتقد مؤسس موقع “فيس بوك” للتواصل الاجتماعي، مارك زوكربيرغ اليوم، السبت 28 كانون الثاني، قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخيرة، المتعلقة بمنع وصول اللاجئين إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وكتب زوكربيرغ، على صفحته الشخصية على “فيس بوك”، أنّه فخور بأجداده الذين قدموا من ألمانيا والنمسا وبولندا، وأنّ أجداد زوجته مهاجرين من فيتنام والصين، مضيفًا “الولايات المتحدة الأمريكية بلد المهاجرين، علينا أن نكون فخورين بذلك”.

وأبدى زوكربيرغ، قلقه من القرارات التنفيذية التي وقعها ترامب أمس، وأضاف “نريد أن نحافظ على أمان الولايات المتحدة الأمريكية بالتركيز على الأشخاص الذين يمثلون تهديدًا، بينما لا يشكل آلاف المهاجرين دون وثائق رسمية أي خطر على البلاد”.

ودعا مؤسس الموقع الاجتماعي الشهير، إلى إبقاء الأبواب مفتوحة لاستقبال اللاجئين، والعمل لتشجيع التعاطف مع الآخرين، بهدف جمع الناس و”جعل هذا العالم مكانًا أفضل للجميع”.

وكان ترامب علّق السماح بدخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر، كما منع “مؤقتًا” الزائرين من سوريا وست دول إسلامية أخرى، معتبرًا أنّ هذه الخطوات “ستساعد في حماية الأمريكيين من الهجمات الإرهابية”، الأمر الذي أثار انتقادات واسعة من قبل الشخصيات الحقوقية والهيئات المدنية.

كما عبّرت العديد من الشخصيات السياسية والفنية والإعلامية عن رفضها لتصريحات ترامب حول المسلمين، والإجراءات المتوقع اتخاذها لتقييدهم، وأطلقوا حملة لتسجيل أنفسهم كمسلمين في السجلات الرسمية.

ومن المنضمين إلى الحملة، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، مادلين أولبرايت، التي قالت إنها متضامنة مع المسلمين ومع اللاجئين والمهاجرين المسلمين الذين يسعى الرئيس الأميركي لتشديد شروط وصولهم إلى الولايات المتحدة وطرد بعضهم.

مقالات متعلقة

  1. مارك زوكربيرغ: "فيس بوك" يقف على مفترق طرق
  2. "ستاربكس" تعتزم توظيف عشرة آلاف لاجئ ردًا على ترامب
  3. الكونجرس الأمريكي يحاصر مؤسس "فيس بوك" بالاتهامات
  4. "فيس بوك" تعتذر بشكل صريح على تسريب البيانات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة