× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أهالي حي الوعر في حمص يحرقون القمامة للتدفئة

حركة الأهالي في حي الوعر أثناء تساقط الثلوج_28 كانون الثاني 2017_(عنب بلدي)

ع ع ع

لجأ أهالي حي الوعر المحاصر، أخر أحياء المعارضة السورية في حمص، إلى حرق القمامة من أجل التدفئة.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في حي الوعر، السبت 28 كانون الثاني، أن الأهالي يلجؤون إلى جمع القمامة بشكل يومي، بعدما أصبحت الوقود الرئيسي للتدفئة والطهي كبديل عن المازوت والغاز.

وأكدت المراسلة أن اللجوء إلى حرق القمامة، يأتي بعد محاولات قام بها الأهالي كإشعال الزيت المتوفر، وحرق الملابس القديمة (البالية).

ويأتي ذلك في ظل ارتفاع أسعار الحطب، إذ يتراوح الكيلو بين 350 و400 ليرة سورية (قرابة 80 سنت)، في حين يبلغ سعر ليتر البنزين ثلاثة آلاف ليرة، وليتر المازوت 2800 ليرة.

أما أسطوانة الغاز فقد بلغ سعرها، بحسب المراسلة، 70 ألف ليرة، بسبب منع حواجز النظام السوري إدخال المحروقات إلى داخل الحي، كما أن الفقر الذي أصاب الأهالي يمنعهم من شراء المواد، إن توفرت.

ويشهد الحي كباقي المدن السورية، منخفضًا جوّيًا خلال الفترة الحالية، تسبب بانخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في مناطق عديدة، مع هطولات مطرية وثلجية كثيفة في مختلف المحافظات.

وما يزال أهالي حي الوعر المحاصر في حمص يعانون من قلة المواد الأساسية والغذائية، نتيجة الحصار المفروض عليهم من قبل النظام السوري منذ 2013.

مقالات متعلقة

  1. هكذا خرج أهالي حي الوعر المحاصر من حمص
  2. إطلالة على الربيع من حي الوعر في حمص
  3. انتشار القمامة في حي الوعر ينذر بكارثة صحية
  4. الإقامة في ريف حمص تكلّف العائلة 105 آلاف ليرة شهريًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة