× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر: تهديدات بهجوم جديد على “صقور الشام” في جبل الزاوية

مقاتلون في فصيل "صقور الشام" شمال حلب (رويترز)

مقاتلون في فصيل "صقور الشام" شمال حلب (رويترز)

ع ع ع

ذكر مصدر مطّلع، الأحد 29 كانون الثاني، أن قادة من “جبهة فتح الشام” هددوا مجددًا بالهجوم على مقرات فصيل “صقور الشام” في جبل الزاوية بريف إدلب.

وأوضح المصدر لعنب بلدي، أن تبرير “فتح الشام”، المنضوية حديثًا في تشكيل “هيئة تحرير الشام”، هو ضرورة الاستحواذ على الأسلحة الثقيلة التي بحوزة “صقور الشام”، والمنضوية بدورها في “حركة أحرار الشام الإسلامية”.

مراسل عنب بلدي في إدلب، أكد أن وقفًا كاملًا للاشتباكات تشتهده مناطق إدلب، منذ مساء أمس، بالتزامن مع انسحاب “فتح الشام” من مواقع في جبل الزاوية، وبقائها في مواقع تقدمت إليها.

ونوهت المصادر إلى أن محمد الشيخ، نجل “أبو عيسى الشيخ”، قائد “صقور الشام”، عاد إلى منزله بعد اعتقال دام يومًا واحدًا، إلا أن “فتح الشام” لم تفرج عن باقي المعتقلين.

كما علمت عنب بلدي من المصدر ذاته، أن الاشتباكات التي استمرت 48 ساعة في جبل الزاوية مع “فتح الشام”، خلّفت قتيلين من “صقور الشام” وعدد من الجرحى، قبل أن تهدأ مساء أمس.

وتعود المواجهة بين الجانبين إلى 23 كانون الثاني الجاري، حين باشرت “فتح الشام” هجومًا على فصائل من “الجيش الحر”، بينها “جيش المجاهدين”، و”جيش الإسلام”، و”الجبهة الشامية”، و”صقور الشام”.

وانتهت الاشتباكات، أمس، باندماج “فتح الشام” مع أربعة فصائل معارضة، في تشكيل جديد بمسمى “هيئة تحرير الشام”، بقيادة هاشم الشيخ.

مقالات متعلقة

  1. "فتح الشام" تحاول اقتحام جبل الزاوية بريف إدلب
  2. "فتح الشام" تحاول اقتحام مقر "صقور الشام" في مدينة إدلب
  3. بعد خربة الجوز.. "فتح الشام" تسيطر على مقرات لـ"أحرار الشام" في جبل الزاوية
  4. "تحرير الشام" تتهم "صقور الشام" بقتل عنصرين لها في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة