× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يهاجم مطار “السين” في القلمون ويسيطر على مواقع للنظام

أرشيفية- بوابة مطار "السين" في القلمون الشرقي (وكالات)

أرشيفية- بوابة مطار "السين" في القلمون الشرقي (وكالات)

ع ع ع

شن مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” هجومًا على مطار “السين” العسكري، في ريف دمشق الشرقي، وسيطروا على مواقع عسكرية في محيط المطار.

وذكرت وكالة “أعماق”، التابعة للتنظيم، اليوم الأحد 29 كانون الثاني، “انطلقت عدة سرايا من جنود الخلافة نحو مواقع جيش الأسد وميليشياته في محيط مطار السين، وأغاروا عليها بمختلف أنواع الأسلحة، ما أدى لمقتل العشرات منهم، والسيطرة على مواقع عسكرية في محيط المطار”.

ويقع مطار “السين” العسكري شمال شرق العاصمة دمشق، ويبعد عنها نحو 55 كيلو متر، على مقربة من مدينة الضمير في القلمون الشرقي، ويعدّ من أكبر المطارات في سوريا، كما يحوي 50 حظيرة اسمنتية ومدرجين بطول ثلاثة كيلومترات.

وسائل إعلام النظام السوري أشارت إلى أن “سلاح الجو السوري شن سلسلة غارات على مواقع مسلحي تنظيم داعش شرق تلة أبو الشامات في منطقة القلمون الشرقي، وأوقع إصابات مؤكدة في صفوفهم”.

وكان تنظيم “الدولة” قد هاجم المطار مرات عدة بالصواريخ وحاول اقتحامه في أيار 2016، إلا أنه فشل في ذلك على حساب تقدم قوات الأسد في محيطه وتأمين المناطق المحاذية له.

كما فشل التنظيم في تموز من العام ذاته، في مخطط يرمي إلى السيطرة على المطار بشكل كامل.

وأعلنت لجنة أهالي مدينة الضمير في نيسان 2016 ، النفير العام في صفوف كافة الفصائل والمدنيين القادرين على حمل السلاح، بهدف طرد الفصائل المنضوية في تنظيم “الدولة” منها.

وينتشر لواءا “حصن الإسلام” و”عمر بن الخطاب” المنضويين في تجمع “رجال الملاحم”، إلى جانب لواء “أبو بكر الصديق”، في الأطراف الشمالية والشرقية من المدينة، وتتهم هذه الفصائل المسلحة بمبايعتها تنظيم “الدولة”.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يفشل في السيطرة على مطار الضمير العسكري
  2. جنود للأسد ينشقون في دير الزور وينضمون لتنظيم "الدولة" (فيديو)
  3. قوات الأسد تسيطر على قرى جديدة شرق حلب
  4. تنظيم الدولة: مغربي يقتل 25 جنديًا للأسد قرب كويرس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة