× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تغفل دعوة قائد “الأحرار” وتقتحم محكمة للحركة

ع ع ع

اقتحم مقاتلون تابعون لـ “هيئة تحرير الشام”، محكمة تابعة لـ “حركة أحرار الشام الإسلامية” في ريف حلب الغربي، واستولوا عليها، عشية دعوة قائد الحركة للفصيل الجديد بضرورة إنشاء محكمة لنزع الخلاف.

وقال أحمد قره علي، المتحدث الرسمي باسم “أحرار الشام”، إن مقاتلين من “جبهة فتح الشام” و”حركة نور الدين زنكي”، وهما قطبا “هيئة تحرير الشام”، هاجموا محكمة تابعة للهيئة القضائية في الحركة.

وأوضح قره علي لعنب بلدي أن الاقتحام كان ليلة أمس، الأحد 29 كانون الثاني، وأن المقاتلين استولوا على المحكمة الواقعة في بلدة دارة عزة بريف حلب الغربي، وطاردوا عناصرها بغية اعتقالهم.

مراسل عنب بلدي أكد اقتحام المحكمة في الريف الغربي لحلب، دون ورود معلومات عن اعتقالات في صفوف عناصر “أحرار الشام” المكلفين بحمايتها.

وكان قائد “أحرار الشام”، علي العمر (أبو عمار)، دعا في كلمة مقتضبة مساء أمس، إلى إنشاء محكمة شرعية مشتركة مع “هيئة تحرير الشام”، للفصل فيما أسماها “حوادث البغي”، من بعض مكونات الهيئة.

واتهم العمر “فتح الشام” بـ “البغي” على فصائل المعارضة، قبيل اندماجها في “تحرير الشام”، مطالبًا هاشم الشيخ قائد التشكيل الجديد بضرورة تشكيل المحكمة.

ولم تردّ “هيئة تحرير الشام” على الدعوة رسميًا، حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

ويعود اقتتال الشمال إلى 23 كانون الثاني الجاري، حين هاجمت “فتح الشام” مقرات لـ “الجيش الحر” في ريفي حلب وإدلب، تبعها سلسلة بيانات واندماجات بين قطبي الشمال الحاليين “تحرير الشام” و”أحرار الشام”.

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تهاجم مقرًا لـ "أحرار الشام" غرب حلب
  2. "مقرّ تصنيع الأسلحة" يشعل المواجهة بين "الهيئة" و"الأحرار"
  3. "أحرار الشام" للمحيسني: كفّ عن إقناع جنودنا بـ "الانشقاق"
  4. "الفاروق أحرار" حول دارة عزة: أخرجوني من الجلسة واتهموني ببيع حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة