× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لافروف يوافق على المناطق الآمنة في سوريا بشروط

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف_(AFP)

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف_(AFP)

ع ع ع

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن “موسكو توضح تفاصيل مبادرة واشنطن الخاصة بإقامة مناطق آمنة في سوريا، وهي مستعدة لدراسة تطبيق هذه الفكرة، شرط موافقة دمشق عليها”.

وأكد الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، في 25 كانون الثاني الجاري، أنه سيقيم مناطق آمنة في سوريا “لحماية الأشخاص الفارين من العنف هناك”.

وأضاف “أعتقد أن أوروبا ارتكبت خطأ جسيمًا بالسماح لهؤلاء الملايين من الأشخاص بدخول ألمانيا وعدة دول أخرى”.

حديث الوزير الروسي جاء اليوم، الاثنين 30 كانون الثاني، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإريتري، عثمان صالح، في موسكو، وأشار “فيما يخص فكرة إقامة مناطق آمنة في أراضي سوريا، فنحن سنستوضح حول هذا الموضوع، في إطار حوارنا مع الشركاء الأمريكيين”.

وتابع لافروف “الإدارة الأمريكية الجديدة تطرح هذه الفكرة بصيغة تختلف عن الأفكار التي سبق أن طُرحت في المراحل الماضية للأزمة السورية، وأعني هنا الأفكار الخاصة بإنشاء منصة معينة في الأراضي السورية لإنشاء حكومة بديلة واستخدامها كمنصة انطلاق لإسقاط الحكومة”.

وبعد إعلان الرئيس الأمريكي عن المنطقة الآمنة، قال الكرملين إن واشنطن لم تنسق مع موسكو أي خطط لإقامة مناطق آمنة في سوريا، ودعا الرئيس ترامب إلى دراسة العواقب المحتملة لهذا القرار.

الوزير لافروف أضاف “إذا كان الأمر فعلًا  هكذا، فيمكن دراسة إقامة مثل هذه المناطق لإسكان النازحين داخل الحدود السورية، وذلك بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، وتتطلب هذه المبادرة تنسيق كافة التفاصيل وحتى المبدأ نفسه مع الحكومة السورية”.

وأجرى الرئيس الأمريكي اتصالًا ، مساء أمس الأحد، بالعاهل السعودي الملك، سلمان بن عبد العزيز، واتفقا خلاله على فكرة إقامة مناطق آمنة في كل من سوريا واليمن.

مقالات متعلقة

  1. لافروف يدعو من الإمارات لتجديد عضوية سوريا في الجامعة العربية
  2. لافروف: التدخل الروسي في سوريا قلب الدفة
  3. السياسة الأمريكية "لغز" بالنسبة إلى موسكو
  4. ترامب يوصي بخطة لمنطقة آمنة في سوريا.. روسيا تحذّر وتركيا تنتظر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة