× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فنان تركي يغني “حبيبتي حلب” بثلاث لغات (فيديو)

ع ع ع

ألف الفنان التركي أوموت مورارة، أغنية “حبيبتي حلب”، وغناها باللغات العربية، التركية، والإنكليزية، ليوصل فكرة عن “الظلم” الذي عانت منه المدينة وأهلها مؤخرًا.

وقال مورارة، في حديثٍ إلى وكالة “الأناضول”، أمس الأحد، 29 كانون الثاني، إنه ألف أغنية “حبيبتي حلب”، من أجل أهل حلب الذين هجروا عنوة من بيوتهم، وأراضيهم، وتعرضوا لأفظع أنواع الألم والقتل دون رحمة، وتلمسًا لدموع الأمهات والأبهات الذين فقدوا أطفالهم.

وتعاطف كثير من الأتراك مع الأغنية، التي لاقت نجاحًا كبيرًا على وسائل التواصل الاجتماعي منذ أن نشرها مورارة، على حد قوله.

وكتب سعاد أموجو، عبر حسابه في “تويتر”، “عمل الفنان أوموت مورارة، من أجل حلب الحبيبة، يستحق التقدير”.

وتابع مورارة، أنه “يجب على المسلمين في جميع دول العالم، توحيد كلمتهم، ليقولوا (قف)، لهذه الحرب التي أهلكت العباد في حلب”، حسب وصفه، وذلك تعقيبًا على الأحداث في الآونة الأخيرة.

وأضاف مورارة أنه تعاطف مع قضية حلب عبر أغنية ألفها، تتحدث عن حلب ومعاناتها، وقال “هذا ما استطعت فعله لأعبر عن حبي”. مشيرًا إلى أنهم يرجون من الله العون لوضع حد لهذه المآساة.

مورارة، ملحن ومؤلف تركي، ألف أغاني وأناشيد دينية لأكثر من 20 عامًا، ولد ونشأ في مدينة اسطنبول، وبدأ حياته الفنية بالعزف على البيانو.

وتعرضت أحياء حلب الشرقية لهجوم بري وجوي نهاية العام الماضي، انتهى بسيطرة النظام السوري عليها، وتهجير سكانها.

مقالات متعلقة

  1. دي ميستورا يحذر من دمار حلب ويطالب "فتح الشام" بمغادرة المدينة
  2. دقة قلب.. أغنية من أطفال سوريا
  3. مظاهرة في لندن تنديدًا باعتداءات النظام السوري وروسيا على حلب
  4. المعارضة تطلق معركة لاستعادة "الكاستيلو" شمال حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة