× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بناء “غريب” في أورفة يتحوّل إلى ملجأ لعائلة سورية (صور)

بناء غريب في أورفة التركية (الأناضول)

بناء غريب في أورفة التركية (الأناضول)

ع ع ع

تحوّل بناء غريب في منطقة سيفرك، التابعة لولاية شانلي أورفة، جنوب تركيا، إلى ملاذٍ آمن لعائلة سورية.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية، أمس الاثنين 30 كانون الثاني، بحسب ترجمة عنب بلدي، أن البناء يلفت الانتباه بشكله الغريب، المتطاول على شكل مثلث.

والبناء مؤلف من ثلاثة طوابق يبلغ عرض طرفه الأول مترًا واحدًا، مقابل أربعة أمتار في الجانب الآخر.

ويقع البناء “المتواضع”، بحسب وصف صاحبه صلاح الدين غول، في محلة “شيرين كوي”، وبني فوق مساحة أرض تبلغ قرابة 50 مترًا مربعًا.

ملاذٌ أمن

وأشار غول، إلى أن البناء يشكل ملاذًا لعائلة “حجّة”، القادمة من سوريا، هربًا من هول الحرب.

وأفاد علي حجّة، رب الأسرة السورية المقيمة في البناء، أن عائلته تتألف من أربعة أشخاص، وهم يقيمون دون دفع الأجار لصاحب المنزل، الذي وهبه لهم ريثما يدبروا أمورهم.

من جهته أوضح مصطفى ألب أسلان، أحد القاطنين في المحلة، أن البناء بقي خاليًا لمدة خمس سنوات، وأنه بشكله الغريب وفّر ملاذًا أمنًا للاجئين السوريين في أيام الشتاء القارس.

ويأتي هذا التصرف تجاه العائلة السورية من قبل صلاح الدين غول التركي، وسط حالة من الفقر والعازة التي يعاني منها اللاجئون، بحسب مراسل عنب بلدي في أورفة.

وأفاد المراسل أن أورفة تعاني من نقص فرص العمل، وضيق الأحوال المعيشية، سواء كان بالنسبة للأتراك أو السوريين المهاجرين، وتعتمد المدينة بشكل أساسي على الزراعة.

ينقسم السوريون في أورفا إلى قسميّن، قسم يعيش في المخيمات التي نظمتها الحكومة التركية، ويبلغ نحو 300 ألف، وقسم يعيش في المدينة.

تعد أورفا الحاضنة الأكبر للاجئين السوريين تحت الإقامة المؤقتة في تركيا، بحسب تقرير “مديرية الهجرة”، الذي نشرته “الأناضول” أوائل 2016.

ويبلغ عددهم نحو 401 ألف لاجئ.

وتتمتع الولاية بصبغة سكانية، ذات أغلبية كردية وعربية، وأما الترك فهم الأقلية.

مقالات متعلقة

  1. مخالفات البناء وارتفاع الأسعار
  2. تعهدات وحركة إعمار في إدلب.. و"النازحون" يشترون
  3. غول يعلن عدم ترشحه للانتخابات التركية
  4. النظام يخطط لطريقين دوليين: نصيب- باب الهوى.. التنف- طرطوس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة