× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طيرانٌ يعتقد أنه للتحالف يدمّر مبنى الهلال الأحمر في إدلب

آثار الغارات الجوية على مبنى الهلال الأحمر في مدينة إدلب_(فيس بوك)

آثار الغارات الجوية على مبنى الهلال الأحمر في مدينة إدلب_(فيس بوك)

ع ع ع

استهدف طيران حربي، يعتقد أنه للتحالف الدولي، مبنى الهلال الأحمر (الكارلتون) في مدينة إدلب، ما أدى إلى انهيار أجزاء كبيرة منه، واشتعال حرائق استمرت لساعات.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في مدينة إدلب أن غارات جوية من طيران حربي، الساعة الثالثة فجر اليوم، الأربعاء 1 شباط، أدت إلى اشتعال النيران فيه، وأضرار كبيرة ببنائه، وإصابة مدير المركز، الأستاذ مأمون خربوط.

وأوضح متطوع من فرق الهلال الأحمر لعنب بلدي أن “الكارلتون” تضرر بشكل كبير على خلفية النيران التي اشتعلت به إثر الغارات، واستمرت فرق الدفاع المدني بإطفائها لمدة ثلاث ساعات.

وأضاف أن مدير المركز الطبي، مأمون خربوط، أصيب برأسه إصابة خفيفة، وحالته الصحية الآن جيدة ومستقرة.

وذكر الدفاع المدني في المدينة أن “فرق الدفاع والإطفاء تمكنت من إخماد الحريق، بعد تعرضه لغارة جوية بشكل مباشر، من قبل طائرة مجهولة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي”.

وأسفر الاستهداف عن انهيار ثلاثة طوابق في المبنى، وبعض الإصابات الخفيفة بين صفوف عناصر الهلال الأحمر، بحسب الدفاع.

ولم تحدد هوية الطيران الحربي المنفذ للغارت الجوية، إلا أن ناشطين أفادوا لعنب بلدي أن الغارات كانت “مفاجئة”، ولم يسمع أي صوت للطيران قبل حدوثها، ما يرجّح مسؤولية طيران التحالف الذي ينفذ ضرباته بطائرات بدون طيار.

ومنذ يومين استهدف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد، بصاروخين فراغيين مبنى كلية الطب البيطري في جامعة إدلب “الحرة”، ما أدى إلى خروجها عن الخدمة.

مقالات متعلقة

  1. جريحان إثر استهداف مقر "الهلال الأحمر" في إدلب
  2. طيران يعتقد أنه روسي يوقع مجزرة بين المدنيين في مدينة إدلب
  3. هذا ما حل بمبنى الهلال الأحمر في إدلب جراء القصف
  4. "الهلال جنبك خليك جنبو".. مساعٍ لإيقاف نشاط متطوعي إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة