× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إعلانٌ لوزارة الكهرباء عن “طير جارح” يتحوّل إلى مادة سخرية

طير جارح يتسبب في قطع الكهرباء عن منطقة السلمية - الخميس 2 شباط - (موقع وزارة الكهرباء السورية)

طير جارح يتسبب في قطع الكهرباء عن منطقة السلمية - الخميس 2 شباط - (موقع وزارة الكهرباء السورية)

ع ع ع

قالت وزارة الكهرباء السورية إن طيرًا من فصيلة الجوارح، تسبب بفصل كامل لأحد خطوط التوتر المتوسط “20 KV”، في منطقة السلمية بحماه.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي، عبر الصفحة الرسمية لوزارة الكهرباء في “فيس بوك”، الخميس 2 شباط، أزالت ورشة التوتر المتوسط الطير، ووضعت الخط بالخدمة، بعد صيانة شاملة.

أثارت الحادثة سخرية المواطنين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقدوا عدم جاهزية الوزارة لحوادث “متوقعة” كهذه.

واستهزأ بسام محمد جوهر، عبر صفحة “دمشق الآن”، بـ “الذريعة” التي قدمتها الوزارة لقطع الكهرباء، وأشار إلى أن الكهرباء تُقطع عن المدينة باستمرار، بقوله “أي لأن الكهرباء بالسلمية 24 على 24”.

ووصف أويس حيدر هذا العمل بـ “الإرهابي والخطير”، وطالب، ساخرًا، بالقضاء على جميع الطيور.

وكتب “هذا عمل إرهابي وخطير في مسار الأزمة السورية، عندما يقوم مسلحون بتدريب طيور لتنفيذ هجمات إرهابية تستهدف البنى التحتية للبلاد”.

وأضاف “يجب اجتثاث الطيور من أعشاشها والقضاء عليها جميعًا، فهي شريك أساسي في دعم الإرهاب”.

وعلق ذو الفقار الجنزير، على صفحة وزار الكهرباء في “فيس بوك”، بالقول “هو (الطير) مو متعود إنو هالسلك متلو متل أي حبل غسيل”، في إشارة منه إلى انقطاع الكهرباء لفترات طويلة في سوريا.

وتابع “هو مات من المفاجأة لأنو هالخط طلع فيه كهرباء”.

واستهزأ مازن طه، بإعلان الوزارة أن خط كهرباء السلمية أصبح بالخدمة، وقال “وضعه بالخدمة؟ لمين؟ للطير؟”.

وكان التقنين ازداد في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، بعد سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على حقل الشاعر في ريف حمص، وتفجيره لشركة حيان للغاز التي كان 80% من إنتاجها مخصصًا لمحطات توليد الكهرباء.

مقالات متعلقة

  1. قريبًا.. عدادات للكهرباء تقرأ عن بعد في سوريا
  2. "الكهرباء" تنقلب على تصريحاتها: لا وعود بعد اليوم
  3. وزارة الطاقة المؤقتة "تنوّر" على السوريين في إدلب وحلب
  4. رجل في الأخبار.. خربوطلي "وزير الوعود" على خطا سلفه

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة