× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأمم المتحدة: 30 ألف مدني فروا من “الباب” أواخر العام الفائت

أطفال لاجئين في مدينة جرابلس شمال سوريا_كانون الثاني 2017_(الأناضول)

أطفال لاجئين في مدينة جرابلس شمال سوريا_كانون الثاني 2017_(الأناضول)

ع ع ع

قالت الأمم المتحدة أنها قلقة إزاء وضع المدنيين المتضررين من “عمليات مكافحة تنظيم داعش في مدينة الباب بمحافظة حلب شمالي سوريا”.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، السبت 4 شباط، عن المتحدث باسم المنظمة، ستيفان دوجاريك، أن “التقديرات تشير إلى أن نحو 30 ألف مدني فروا من مدينة الباب والمناطق المحيطة بها أواخر كانون الأول الماضي باتجاه مناطق أخرى في حلب”.

وتشهد مدينة الباب بريف حلب الشرقي والمناطق والقرى المحيطة بها معارك مستمرة، بين فصائل “الجيش الحر” ومقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتستخدم في هذه المعارك كافة أنواع الأسلحة، التي تودي بحياة العشرات من المدنيين كل الفترة.

كما سقط مدنيون من مدينة الباب في الأيام القليلة الماضية جراء ألغام أرضية زرعها تنظيم “الدولة”، أثناء محاولتهم النزوح من مدينة الباب.

المتحدث باسم المنظمة أضاف أن “الأمم المتحدة توفر بالتعاون مع شركائها المساعدة للمشردين في هذه المناطق، وذلك من خلال إنشاء مراكز استقبال وعبور لاستقبال وتوفير المساعدات الأساسية للمحتاجين”.

وأكد أن ما يصل إلى عشرة آلاف مدني ما زالوا في مدينة الباب، التي تواجه ظروفًا صعبة، بالإضافة إلى القيود الشديدة التي يفرضها التنظيم على حركة التنقل.

وذكر ناشطون الباب أن التنظيم يستخدم المدنيين في المدينة كدروع بشرية في كافة معاركه، الأمر الذي يودي بحياة العشرات منهم، إضافةً إلى الألغام المزروعة من قبله في كافة الأراضي المحيطة بالمدينة.

كما أشاروا إلى عشرات الضحايا من المدنيين جراء غارات الطيران التركي المساند للعمليات العسكرية على المناطق الخاضعة للتنظيم في الشمال والشرق الحلبي.

ولم تعقب تركيا على أنباء مقتل مدنيين في الباب جراء القصف البري والجوي، خاصة مع انتشار عدة صور وتسجيلات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي تضم الضحايا من المدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء.

مقالات متعلقة

  1. مدينة الباب "حرة".. خمس معلومات لا تعرفها عن المدينة
  2. تنسيقية الباب: 30 ضحية جراء استهداف المدينة في ثلاثة أيام
  3. مقتل ثلاثة جنود أتراك شمال حلب.. هجمات عنيفة لـ "التنظيم" في محيط الباب
  4. الأمم المتحدة: 66 ألف نازح جراء المعارك الأخيرة في ريف حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة