× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

وزارة التربية التركية تؤجل امتحان التأهيل التربوي للسوريين.. سجال حول السبب

ع ع ع

أجلت وزارة التربية التركية، أمس الجمعة، 3 شباط، امتحان الدورة الثانية من التأهيل التربوي الخاص بالمعلمين السوريين دون ذكر أسباب واضحة.

ويخضع المعلمون السوريون المسجلون لدى الوزارة، لدورة تأهيل تربيوي تتألف من ثلاث مراحل تعليمية، لكل منها امتحان منفصل، مدعومة من قبل منظمة “اليونيسف” العالمية وبإشراف الحكومة التركية، بهدف تأهيلهم ليكونوا معلمين نظاميين يشرفون على تعليم الطلاب السويين داخل مراكز التعليم المؤقتة في تركيا.

وكان تقدم المعلمون السوريون المسجلون في تركيا، للامتحان المذكور أمس، في كل من ولاية هاتاي، عنتاب، مرعش وإسطنبول، وغيرها من المدن المعنية بالبرنامج.

وتضاربت الآراء حول سبب التأجيل، هل هو بسبب تسريب أسئلة الامتحان، كما ذكرت مصادر مختلفة، أم بسبب نموذج الأسئلة نفسها.

التسريب

زينب مصري، معلمة لغة تركية في مدرسة خاصة بولاية هاتاي، وإحدى المعلمات المتقدمات للامتحان، قالت لعنب بلدي، إن المعلمين تفاجئوا عندما تأجل الامتحان قبل نصف ساعة من وقته المحدد.

وأوضحت مصري أن تأجيل الامتحان جاء بأمر من وزارة التربية، حتى إشعار آخر، عبر اتصال هاتفي بالمشرفين على المراكز المعنية، مضيفة أن التربية ستخبرهم بوقت الإعادة لاحقًا.

كما أشارت مصري إلى أن سبب تأجيل الامتحان، قد يكون بسبب “تسريب أسئلة الامتحان”، وفق ما أخبرها “حسن هوجا”، مشرف مركز “أنطاكيا أناضولو ليسه سي”، الذي ترتاده، ولكن لا يوجد معلومة مؤكدة بعد.

وكانت الأسئلة تسربت قبل الامتحان بوقت قصير، من قبل شخص مجهول الهوية، وفق الصور المتداولة، والتي حصلت عنب بلدي على نسخة منها، بعد أن نشرت على مجموعات خاصة على “واتساب”، منسوبة إلى المصدر المجهول.

“المصطلحات هي السبب”

من جهتها أفادت “هـ. د”، إحدى المدربات المشرفات داخل أحد مراكز التأهيل، لعنب بلدي، أن التأجيل “لا علاقة له بتسريب الأسئلة”، وفق ما قالته مشرفة اليونيسف المسؤولة عن مركز الامتحان.

مضيفة أن المركز تلقى اتصالًا من وزارة التربية في أنقرة لإيقاف الامتحان “قبل أن يعلموا بأمر التسريب”.

وأردفت، أن الامتحان تأجل على الأرجح بسبب “نموذج الأسئلة”، على حد قولها.

وتقول “هـ.د” إن النموذج الامتحاني يختلف عن المناهج التي دُرست للطلاب في الدورات، من حيث “المصطلحات” و”المسميات” فقط.

وأضافت، أنه ربما بسبب “أخطاء في الترجمة”، بين العربية والتركية أيضًا، ما قد يؤثر على استيعاب الطلاب، وسرعة إجابتهم وصحتها.

وتعتقد “هـ.د”، أن الوزراة أقدمت على هذه الخطوة، ريثما تعدل المشكلات (اللغوية والتقنية)، وتكون جاهزة للامتحان القادم دون عقبات.

الامتحان فقط

مصدر تركي مطلع، رفض كشف هويته، قال لعنب بلدي إن الوزراة ستصدر تصريحًا رسيمًا، الإثنين المقبل، لتوضيح سبب “الإلغاء” أو “التأجيل”.

مشيرًا إلى أن الإعادة قد تكون في وقت قريب، إذ سيعاد الامتحان فقط، دون إعادة الدورة من جديد.

ويحتوي امتحان التأهيل التربوي الذي يخضع له المعلمون والمعلمات السوريين، معلومات لها علاقة بالإرشاد والتوجيه، تطوير مناهج التعليم، تعليم الشخصية والقيم، أخلاقيات المهنة، التعليم الخاص وعلم النفس التنموي.

وتوجد في ولاية هاتاي، أربعة مراكز تأهيل تربوي، إثنان للذكور وآخران للإناث، ويبلغ عدد المتدربين في المركز الواحد حوالي 600 شخص، بحسب مصادر تعليمية.

مقالات متعلقة

  1. معلمو حلب المنشقون يدعون لإعادة هيكلة مديرية التربية
  2. تركيا.. اختبار جديد في اللغة للطلاب السوريين
  3. "علم" تطلق مؤتمرها الأول لمناقشة واقع الطلاب السوريين
  4. مجلس مدينة اعزاز يمنع المنظمات من دعم المدارس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة