× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عنب بلدي تحصل على رموز “تشفير” عسكرية لتنظيم “الدولة”

رموز التشفير العسكرية التابعة لتنظيم الدولة_4 شباط_(عنب بلدي)

رموز التشفير العسكرية التابعة لتنظيم الدولة_4 شباط_(عنب بلدي)

ع ع ع

حصلت عنب بلدي على رموز “تشفير” عسكرية يستخدمها تنظيم “الدولة الإسلامية” في معاركه ضد “الجيش الحر”، في الباب وريفها.

وخلال عملية السيطرة على بلدة بزاعة بريف حلب الشرقي اليوم، السبت 4 شباط، حصل مراسل عنب بلدي على رموز عسكرية تابعة للتنظيم، وملحقة بقبضات اللاسلكي “التيترا”، لمقاتل من التنظيم قتل على أيدي عناصر “الحر” أثناء دخولهم البلدة.

وألحقت بالرموز “تنبيهات للمجاهدين”، تشير إلى أن القبضة مخترقة، “فاحسن استخدامها”، كما حثت المقاتلين على الالتزام بالرموز كي لا يتحولوا لـ “هدف سهل” في المعارك.

رموز التشفير العسكرية لتنظيم الدولة_4 شباط_(عنب بلدي)

رموز التشفير العسكرية لتنظيم “الدولة” – 4 شباط (عنب بلدي)

وتعتبر بزاعة بلدة ذات أهمية استراتيجية كونها تقع على أطراف مدينة الباب من الجهة الشرقية، كما تعتبر البوابة الجنوبية لبلدة قباسين، الخاضعة للتنظيم أيضًا.

وتنوعت أساليب تنظيم “الدولة الإسلامية” المستخدمة خلال المعارك على أكثر من جبهة في الشمال السوري، إذ يختص بسياسية عسكرية مختلفة عن تلك المتبعة عند الفصائل والكتائب الأخرى.

وبالاعتماد على هذه السياسيات، إلى جانب المفخخات والألغام، يستطيع التنظيم الصمود والتصدي لعمليات الاقتحام العسكرية التي تستهدفه بشكل يومي.

وتختصر الرموز، التي حصلت عليها عنب بلدي، مصطلحات عسكرية، تساعده في “التشتيت العسكري” خلال عملية الاقتحام والانغماس.

فيستخدم التنظيم كلمة “شام” ويرقمها، للدلالة بلدات ريف حلب الشرقي والشمالي.

بينما يستخدم كلمة “بحر”، للدلالة على دوّار أكثر من بلدة، إضافة إلى المساجد المنتشرة في المنطقة.

في حين تدل كلمة “سحاب” على الأجهزة الالكترونية المستخدمة في السيارة، والموتور، والقبضة.

وكانت فصائل “درع الفرات” أحرزت خلال الأيام القليلة الماضية تقدمًا في محيط الباب من الجهتين الشرقية والغربية، وسط تصريحات لقادة “الجيش الحر” بأن العملية مستمرة، حتى السيطرة على المدينة.

مقالات متعلقة

  1. غنائم "الجيش الحر" في مدينة الباب
  2. كاميرا عنب بلدي ترافق "الجيش الحر" في معركة الباب
  3. عنب بلدي – العدد 4 – الأحد 26 شباط 2012
  4. عنب بلدي – العدد 311 – الأحد 4 شباط 2018

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة