× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الأردن تشارك.. وقف إطلاق النار على طاولة “الضامنين” في أستانة

صالة الاجتماعات في أستانة_(afp)
ع ع ع

انطلق في العاصمة الكازاخستانية أستانة اليوم، الاثنين 6 شباط، اجتماع مجموعة العمل المشتركة (روسيا، تركيا، إيران) بشأن التسوية السورية، بمشاركة الأردن، لمناقشة وقف إطلاق النار بشكل مفصل على الأراضي السورية.
وذكرت وكالة رويترز اليوم، أن “خبراء من روسيا وتركيا وإيران، والأمم المتحدة بدؤوا اجتماعًا فنيًا في مدينة أستانة لمناقشة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار السوري بشكل مفصل”،

وعُقدت محادثات أستانة في 24 و25 كانون الثاني الماضي، وأسفرت عن اتفاق بين الدول الراعية (روسيا، وتركيا، وإيران) لتثبيت وقف إطلاق النار، وضرب تنظيم “الدولة” وجبهة “فتح الشام”.

إلا أن المعارضة السورية تحفظت على البيان الختامي، ورفضت الخوض في ملف “فتح الشام”، قبل خروج الميليشيات الأجنبية من سوريا.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الوزارة الكازاخستانية، أنه “من المتوقع مشاركة ممثلين عن الأردن لأول مرة”، مضيفةً أن “الأجندة تتضمن مراجعة تنفيذ وقف الأعمال القتالية وبحث اقتراح من المعارضة السورية المسلحة بشأن وقف إطلاق النار وتحديد خيارات كيفية تنفيذه”.

وعُقد اجتماع في أنقرة منذ يومين، بين المعارضة السورية ووزارة الخارجية التركية، وبحث المجتمعون ملفات متعلقة بعمل الآلية الثلاثية بين روسيا وتركيا وإيران، التي أقرت في أستانة، لمراقبة وقف إطلاق النار على الأراضي السورية.

ولم يلتزم النظام السوري والميليشيات المساندة له، باتفاق وقف إطلاق النار في مناطق مختلفة على الأراضي السورية، إذ استمر بحملته العسكرية على قرى وادي بردى، وسيطر على قرية الفيجة ونبعها، في اتفاق تضمن أيضًا إخلاء أكثر من ألفي مقاتل من المنطقة إلى الشمال السوري.

ومن المتوقع أن يناقش الاجتماع أيضًا “إجراءات الرقابة على الهدنة ومنع وقوع انتهاكات، وتعزيز الثقة المتبادلة بين الحكومة والمعارضة في سوريا، وكذلك حل المسائل المتعلقة بتقديم المساعدات الإنسانية”، بحسب الوكالة.

وكانت الدول الضامنة للمسألة السورية، اتفقت في محادثات أستانة على إنشاء آلية ثلاثية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا، من خلال نشر مراقبين من الأطراف المذكورة على نقاط الاشتباكات في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. آلية للمراقبة في سوريا.. لافروف: أستانة خطوة تمهيدية لبحث دستور سوريا
  2. سيُعقد بدونها.. المعارضة لا تتوقع جديدًا في "أستانة 3"
  3. المعارضة تريد الانتقال إلى خطوات "عملية" بعد "أستانة2"
  4. روسيا تفرج عن وثائق أستانة.. تحديد الخطوط الفاصلة وآلية لتسجيل الخروقات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة