× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فصائل الضمير تعدم “خلية” اتهمتها بالتبعية لتنظيم “الدولة”

مظاهرة في مدينة الضمير 25 آذار 2016 (تنسيقية المدينة)

مظاهرة في مدينة الضمير 25 آذار 2016 (تنسيقية المدينة)

ع ع ع

أعدمت فصائل المعارضة في مدينة الضمير، شمال شرق دمشق، خلية اتهمتها بالتبعية لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وتنفيذ عمليات تفجير واغتيال في المدينة.

وحصلت عنب بلدي على بيان مكتوب، أصدرته فصائل الضمير، المنضوية في فصيلي “جيش الإسلام” و”قوات الشهيد أحمد العبدو”، اليوم الاثنين 6 شباط، جاء فيه أن الخلايا “شاركت وبشكل مباشر بعمليات تفجير واغتيال في المدينة وعن سابق إصرار وترصد”.

وبعد التحقيق مع الموقوفين، اتهمتهم الفصائل بـ “ارتكابهم الجرائم، وانخراطهم في عمليات تنظيم داعش الفاسد المجرم، وإدانتهم بالمسؤولية عنها”.

وأعلنت الفصائل، وفق البيان، “ثبوت ما نسب إليهم شرعًا وبشكل قاطع، والحكم عليهم بالقتل جزاء وفاقًا”.

أعدم المتهمون أمس الأحد 5 شباط، بحسب البيان، وهو ما أكدته مصادر ميدانية في الضمير لعنب بلدي.

وكانت الضمير شهدت خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الفائت اشتباكات بين فصائل متهمة بمبايعة تنظيم “الدولة” وفصائل تابعة لـ “الجيش الحر”، سقط خلالها قتلى وجرحى بينهم مدنيون.

وانتهت الاشتباكات في نيسان 2016، عقب حملة “تطهير” شنتها الفصائل ضد التنظيم، ليعود الهدوء مجددًا إليها.

وتقع مدينة الضمير في منطقة القلمون بريف دمشق، وتشهد هدنة بين فصائلها وقوات الأسد منذ ثلاثة أعوام، تخللها خروقات من الطيران الحربي والمروحي خلال عام 2016.

مقالات متعلقة

  1. أهالي الضمير يتظاهرون احتجاجًا على الاقتتال في المدينة
  2. تنظيم "الدولة" يشن هجومًا مباغتًا شرق الضمير
  3. "جيش الإسلام" يتهم تنظيم "الدولة" بتفجير أحد مقراته في الضمير
  4. إعلان النفير العام لـ "تطهير" الضمير من تنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة