× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حدّثوا “Chrome” قبل الثامن من شباط.. “Gmail” يحذّر مستخدميه

تعبيرية (إنترنت)

تعبيرية (إنترنت)

ع ع ع

حذّر القائمون على خدمة التراسل المشهورة “Gmail”، مستخدميهم من العمل على إصدرات قديمة من متصفحات الإنترنت “Chrome”، ما يجعل من “إيميلاتهم” عرضة للاختراق.

ورصدت عنب بلدي في مواقع تقنية عالمية اليوم، الاثنين 6 شباط، أن الخدمة أنهت دعمها للإصدارات القديمة من “Chrome” ما يجعل المستخدم لتلك الإصدارات عرضة لمخاطر أمنية، وفق تحذيرات القائمين على الخدمة.

بعض مستخدمي “Gmail” لن يمكنهم العمل، على الإصدارات التي تسبق النسخة 53 من المتصفح، وأكدت شركة “Google” التي تملك الخدمة، أنها لن تدعم بشكل نهائي أيًا من تلك الإصدارات لتشغيل “الإيميل” نهاية العام الجاري.

ووفق المدونة الرسمية للشركة فإنها ستحذر مستخدميها بدءًا من 8 شباط الجاري، من خلال مربع تحذيري يدعو إلى ترقية الإصدار.

وخاطبت “Google” المستخدمين العاملين على نسخة رقم 49 وما دون من “Chrome”، والتي لا تزال تعمل على أنظمة التشغيل “Windows xp, Vista”.

رغم أن الخدمة ستعمل على الإصدارات حتى نهاية العام، إلا أن الشركة حذّرت من سهولة اختراق “إيميل” المستخدم للمتصفح دون تحديثه.

ولن تكون الحسابات أكثر عرضة للخطر فقط، بل إنها ستفقد ميزاتٍ منها إصلاح الأخطاء، كما يشمل التحذير مستخدمي الهواتف المحمولة والحواسيب الشخصية.

وكانت “Chrome” أتاحت قبل أيام النسخة رقم 56، وحملت ميزة التحذير من المواقع التي تحاول جمع كلمات المرور أو أرقام بطاقات الائتمان، ولا تستخدم بروتوكول الاتصال المشفر “HTTPS”.

ويتجاوز عدد مستخدمي المتصفح مليار مستخدم، وفق إحصائيات الشركة.

ويستخدم “Gmail” مئات الآلاف من أصحاب الشركات والأفراد، ويعتمد عليه كثيرون في التواصل وإنجاز المهام المطلوبة في العمل.

كما يعتبر الحساب ضروريًا لإتاحة إمكانية التحميل من “Google Play”، لمستخدمي هواتف “Android”، إضافة إلى كونه يحفظ جهات الاتصال الخاصة بالمستخدم، ويساعد في حفظ النسخ الاحتياطية، في حال أراد من يستخدمه ذلك.

مقالات متعلقة

  1. "ساوند كلاود" تتيح 120 مليون أغنية دون إنترنت
  2. شركة الطيران السورية تعود للعمل بطائرة واحدة فقط
  3. سواقة غوغل الافتراضية GoogleDrive نسخة الويب - الجزء الأول
  4. القصف يخرج ثلاث نقاط طبية في إدلب عن الخدمة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة