× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

انطلاق جلسات دعوى رفعها لاجئ سوري ضد “فيس بوك”

اللاجئ السوري أنس معضماني مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل - 2015 (إنترنت)

اللاجئ السوري أنس معضماني مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل - 2015 (إنترنت)

ع ع ع

أعلنت محكمة فورتسبورغ الألمانية، بدء جلسات الدعوى التي رفعها اللاجئ السوري، أنس معضماني، ضد إدارة “فيس بوك”، بتهمة نشر أخبار كاذبة وتشويه سمعته.

وبحسب ما ذكر موقع “دويتشه فيله” الألماني، الاثنين 6 شباط، ستبت المحكمة الولائية، اليوم، بقضية معضماني (صاحب صورة السيلفي الشهيرة مع المستشارة أنجيلا ميركل)، والتي اتهم فيها حزب اليمين المتطرف، باستغلال صورته لتشويه سمعة اللاجئين.

ونُشر في وقت سابق في “فيس بوك” أن معضماني هو أحد السوريين الستة، الذي حاولوا حرق متشرد داخل نفق في العاصمة الألمانية برلين، في كانون الأول الماضي.

واتهمه آخرون بأنه “إرهابي”، وشارك الصورة أكثر من 500 شخص، وفق الموقع.

وذكر الموقع الألماني أن الصورة والاتهامات، مركبة عبر برنامج “فوتوشوب”، وأنها “استُخدمت من قبل اليمين المتطرف في ألمانيا للتحريض على ميركل”.

وألقت الشرطة الألمانية القبض على ستة سوريين وآخر ليبي، في 27 كانون الأول الماضي، على خلفية محاولتهم إضرام النار بشخص مشرد في إحدى محطات الميترو في برلين.

وكان محامي معضماني، تشان جو، طالب إدارة “فيس بوك”، بحذف الصورة، إلا أنها رفضت، مبررةً أن الصورة لم تنتهك معايير المجتمع.

وبعد تقديم المحامي للأدلة، عملت “فيس بوك” على حذف الأخبار الكاذبة ومن بينها صورة معضماني، إلا أنه اعتبر هذا الإجراء “غير كاف”.

أنس معضماني (19 عامًا) من مدينة داريا في ريف دمشق، لجأ إلى ألمانيا عام 2015، بعد ثلاث محاولات، وظهر في صورة مع ميركل، لاقت انتشارًا عالميًا واسعًا.

مقالات متعلقة

  1. السوري صاحب "سيلفي" مع ميركل يخسر قضيته ضد "فيس بوك"
  2. محكمة ألمانية تدّعي على "فيس بوك" لنشرها أخبارًا كاذبة عن لاجئ سوري
  3. فضحية "فيس بوك" تتوسع.. تجمع بيانات حتى من لا يملكون حسابات
  4. "فيس بوك" في نزاع قضائي لجمعها بيانات مستخدمين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة