× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

طيران يعتقد أنه روسي يوقع مجزرة بين المدنيين في مدينة إدلب

آثار القصف الجوي على مبنى الهلال الأحمر في مدينة إدلب_1 شباط 2017_(عنب بلدي)

آثار القصف الجوي على مبنى الهلال الأحمر في مدينة إدلب_1 شباط 2017_(عنب بلدي)

ع ع ع

قتل أكثر من 30 مدنيًا وأصيب العشرات، جراء غارات جوية من طيران حربي قيل إنه مشترك بين التحالف الدولي والطيران الروسي، على أحياء مدينة إدلب اليوم، الثلاثاء 7 شباط.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في مدينة إدلب أنه في تمام الساعة الثالثة فجرًا، استهدفت غارتان مجهولتا المصدر الأحياء السكنية غرب المدينة، كما شن الطيران غارتين على حي القصور، وغارتين على وادي النسيم ودوار الجرة، ما أدى إلى سقوط أكثر من 30 من الضحايا بين المدنيين كحصيلة أولية.

في حين شملت الغارات الجوية الأحياء السكنية في منطقة أمن الدولة، والأبنية في منطقة الأمن العسكري.

الناشط الإعلامي بهاء الحلبي أفاد عنب بلدي عن سقوط أكثر من 25 مدنيًا، جراء الغارات الجوية التي “قيل إنها للطيران الروسي”.

وأكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن هناك عشرات المفقودين تحت الأنقاض حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وفي مطلع الشهر الجاري استهدف طيران حربي، يعتقد أنه للتحالف الدولي، مبنى الهلال الأحمر (الكارلتون) في مدينة إدلب، ما أدى إلى انهيار أجزاء كبيرة منه، واشتعال حرائق استمرت لساعات، إضافةً لإصابة الكادر الطبي هناك.

وكثف طيران التحالف غاراته الجوية في الأيام القليلة الماضية، إذ تركزت استهدافاته بشكل أساسي للمراكز الحيوية التي تشهد وجودًا سكانيًا كبيرًا، مبررًا هذه العمليات باستهداف مواقع لـ”جبهة فتح الشام سابقًا”.

مقالات متعلقة

  1. روسيا تنفي قصف إدلب: لم نوجه أي ضربة منذ مطلع 2017
  2. هدوء حذر في إدلب بعد أيام دامية
  3. مدينة حلب تواجه الحصار بزراعة الأحياء السكنية
  4. مقتل 16 مدنيًا بقصف جوي على عموم إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة