× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تتقدم على حساب “داعش” وتسيطر على قرى بريف حلب الشرقي

عنصر من قوات الأسد في ريف حلب - كانون الثاني 2017 (AP)

عنصر من قوات الأسد في ريف حلب - كانون الثاني 2017 (AP)

ع ع ع

حققت قوات الأسد والميليشيات الرديفة تقدمًا جديدًا على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشرقي، إذ سيطرت على قرية المعزولة جنوب شرق مدينة الباب.

وأعلن إعلام النظام اليوم، الثلاثاء 7 شباط، أن “وحدات الجيش السوري” سيطرت على قرية المعزولة شمال بلدة العويشية في ريف حلب الشرقي، بالإضافة إلى منطقة المجبل، وتلة الحوارة غرب التلة، مؤكدةً أنها مستمرة في التقدم.

وبات تنظيم “الدولة الإسلامية” يواجه حصارًا من معظم المحاور المؤدية إلى مدينة الباب والبلدات المحيطة بها من الجهتين الشرقية والجنوبية، بعد أن فقد قرية “تلة عويشية” (جنوب الباب) أمس الاثنين.

وهذه السيطرة جعلت التنظيم في موقف المحاصر، إذ بقي له طريق بري بعرض أربعة كيلومترات فقط من المحور الجنوبي الغربي.

وفي ذات السياق ذكرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة”، بالتزامن مع إعلان النظام، أن “عملية استشهادية ضربت تجمعًا لقوات النظام في قرية رسم السرحان جنوب الباب، كما تم إعطاب آلية عسكرية تحمل مدفعا رشاشًا إثر استهدافها بالرشاشات الثقيلة غرب قرية العويشية جنوب شرق الباب”.

ويتزامن تحرك قوات الأسد جنوب الباب مع غارات روسية- تركية مشتركة للمرة الأولى على مدينة الباب، وفق تصريحات روسية رسمية.

وباتت قوات الأسد تحكم حصارها على الباب وبلداتها من المحورين الجنوبي والجنوبي الغربي، وتقدمت خلال كانون الثاني وشباط الجاري بشكل متسارع في المنطقة، على حساب التنظيم.

وتوضح المعطيات الميدانية أن خسارة تنظيم “الدولة” لمدينة الباب والبلدات المحيطة بها، باتت أقرب من أي وقت مضى، وتبقى التكهنات قائمة حول ماهية الجهة التي ستحظى بدخول المدينة، “الجيش الحر” أم قوات الأسد.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتقدم على حساب "داعش" في ريف حلب الشرقي
  2. النظام يتقدم شرق الباب وحركة نزوح للأهالي باتجاه مناطق "الحر"
  3. قوات الأسد تستبق عمليات "الجيش الحر" بالتقدم جنوب "الباب"
  4. مقتل ضابط من ريف اللاذقية قرب مسكنة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة