× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صحف تركية تزعم إرسال أمريكا قاذفات متطورة إلى YPG في سوريا

صورة لعناصر تنظيم وحدات حماية الشعب الكردية، وهي تحمل قاذفة صواريخ مضادة للدبابات في سوريا (صحيفة وطن)

ع ع ع

زعمت صحف تركية إرسال الولايات المتحدة الأمريكية قاذفات صواريخ متطورة خارقة للدبابات، إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية (YPG) في سوريا.

جاء ذلك أمس، الثلاثاء 8 شباط، بحسب ما ترجمت عنب بلدي عن صحيفة “وطن” التركية، وفق ما أشار إليه مراسلها الحدودي.

“جافلين ف.ج.م-148”

ووفقًا للصحيفة، أرسلت الولايات المتحدة إلى YPG، قاذفات من طراز “جافلين ف.ج.م-148” (FMG-148 Javelin)، وهي قاذفات أمريكية الصنع، متطورة وخارقة للدبابات، تمتلكها دول محددة، لكلفتها الباهظة.

والتقطت صور للقاذفات من طراز “جافلين ف.ج.م-148″، بحوذة YPG، أثناء معركة بينها وبين تنظيم “الدولة”، قبل يوميّن في الرقة.

وذلك بالتزامن مع الصورة المنشورة عن دبابات متطورة مضادة للصواريخ، بحوذة التنظيم، أرسلت من قبل أمريكا، وفق وكالة “فرانس 24”.

“ليست لعبة”

وكان ناشطون نشروا على تويتر صورًا للقاذفات بحوذة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) قبل يومين من خبر الصحيفة.

وغرّد “CTO”، ناشط صربي على تويتر ومهتم بالشأن السوري والعمليات الميدانية في الشمال السوري، صورةً لهذه القاذفات.

وكتب فوقها “(قوات سوريا الديمقراطية) مع جافلين ف.ج.م-148، وعلى ما يبدو هي لا تستخدم للرياضة.. هي بحوذة قوات عمليات خاصة أجنبية”.

كما ربط “CTO” تغريدته  بـ “هاشتاغ”، الـ YPG في سوريا، مشيرًا إلى امتلاكها من قبل التنظيم.

كما نشر ناشط تركي، تحت اسم “Son Kale Turkiye”، فيديو مصور للمعركة المعنية، والتي يبدو أنها تتوافق مع الصور المنشورة.

غير صحيح

ولطالما أنكرت الإدارة الأمريكية إرسالها هذه القاذفات الخارقة للدبابات المدرعة والحوامات، إلى YPG، وفق الصحيفة.

وكان جيف ديفس، المتحدث باسم “البنتاغون”، أنكر إرسال أمريكا هذه القاذفات إلى التنظيم، ليستخدمها في معاركه ضد تنظيم “الدولة” شمال سوريا.

جاء ذلك العام الماضي، بعد أن زعمت تركيا أن هذه القاذفات استخدمت على دباباتها في الموصل.

متكرر

كما كشفت صور بعيدة المدى استخدام YPG لهذه القاذفات في مدينة الحسكة السورية، في معاركه مع تنظيم “الدولة”، بحسب الصحيفة.

ويعود تاريخ استخدام هذه القاذفات من قبل تنظيمات معادية لتركيا إلى عام 2012.

وكانت وحدات الدرك التركية كشفت عن وجود القاذفات مع صواريخها بحوذة عناصر من حزب العمال الكردستاني (PKK)، بعد معركة جرت بالقرب من مدينة “شيرناق” جنوب شرق تركيا. حيث يستمر الصراع بين الجيش التركي والحزب منذ عام 1984، بسبب “النزعة الإنفصالية” لديه.

من جهة أخرى تعتبر تركيا “وحدات حماية الشعب” (YPG)، ذراع حزب العمال الكردستاني التركي في سوريا، وبالنسبة لها يشكلان “خطرًا محتمًا”، يهددان وحدة أراضيها، وتسعى دائمًا لإبعاد YPG عن حدودها.

“قاتلة الدبابات”

وتلقب هذه القاذفات بأنها “قاتلة الدبابات”، وهي متطورة للغاية، وبإمكانها تعقب الأهداف المتحركة مثل الدبابات والحوامات على بعد 2.5 كم.

فتقوم بتتبع الهدف عن طريق الليزر، وتنطلق شاقوليًا على ارتفاع 150 مترًا، ثم تنزل مباشرة لإصابة هدفها.

وهذه القاذفات باهظة الثمن، كلفة الحشوة الواحدة تبلغ نحو 100 ألف دولار أمريكي، في حين أن كلفة القاذفة نفسها تتراوح بين 125 إلى 150 ألف دولار.

مقالات متعلقة

  1. صحيفة: الدفعة الأولى من السلاح الأمريكي وصلت "الوحدات الكردية"
  2. طائرة "Tu-214R" الروسية الحديثة تصل اللاذقية
  3. الوحدات الكردية تهدد تركيا باستعراض عسكري في سوريا (فيديو)
  4. صحفٌ تركية تتوقع قرع جرس معركة الرقة خلال 48 ساعة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة