× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معرض دمشق الدولي قد يعود لفتح أبوابه الصيف المقبل

مدينة المعارضة على طريق مطار دمشق الدولي (انترنت)

ع ع ع

وافقت حكومة النظام السوري على إعادة تنظيم “معرض دمشق الدولي” من قبل المؤسسة العامة للمعارض أواخر الصيف المقبل.

وذكرت صحيفة “البعث” الناطقة باسم الحزب اليوم، الخميس 9 شباط، فإن “إعادة تنظيم المعرض سيصبّ في استمرار الصناعة السورية، واستعادة النشاط الاقتصادي، ويعطي زخمًا أكبر للمنتجين المحليين”.

وأكدت الصحيفة أن تحسن الأوضاع الأمنية وتصاعد الخط البياني للإنتاج، أسهما في إعادة تنظيم المعرض.

ويعتبر “معرض دمشق الدولي” من أقدم المعارض في الشرط الأوسط، إذ نظمت أول دورة عام 1954، وكان يقام في مدينة المعارض القديمة، الواقعة بالقرب من ساحة الأمويين وسط دمشق.

ونقل إلى مدينة المعارض الجديدة التي بنتها الحكومة على طريق مطار دمشق الدولي، ويشارك فيه العديد من الدول العربية والأجنبية.

وتوقف المعرض بعد عام من بدء الثورة السورية، نتيجة الأوضاع الأمنية، وتمكّن مقاتلو “الجيش الحر” السيطرة على مساحات واسعة من المناطق القريبة من مدينة المعارض، وخاصة “القرية الشامية”، في تموز 2013.

وتسعى حكومة النظام إلى توجيه رسالة بأن الأوضاع الأمنية باتت مستقرة في دمشق وضواحيها، خاصة بعد سيطرة قوات الأسد على معظم معاقل المعارضة في المنطقة.

وكانت مؤسسة المعارض دعت إلى استثمار المدينة المعارض عبر تأجيرها للشركات الراغبة، التي توقفت عن العمل بأجور رمزية، تصل إلى 100 ليرة سورية لكل متر مربع مكشوف، و250 ليرة لكل متر مربع مسقوف.

واحتلت سوريا قبل الثورة المرتبة الثانية عربيًا في مجال المعارض بعد دبي، حيث وصل عدد المعارض التي حصلت على موافقات لإقامتها 160 معرضًا في عام 2010 في جميع المجالات والاختصاصات، نفذ منها 120 معرضًا في أنحاء سوريا وصنف بعضها من قبل الاتحاد الدولي للمعارض.

وبعد انطلاق الحراك في سوريا، تراجع عدد المعارض إلى 24 في عام 2011 و10 عام 2012، في حين توقفت نهائيًا منذ عام 2013.

مقالات متعلقة

  1. جوليا بطرس بعد فيروز.. أسماء حاضرة غائبة في معرض دمشق
  2. افتتاح معرض دمشق الدولي ينتظر عودة فيروز
  3. ألف رجل أعمال في معرض دمشق الدولي والإيرانيون في مقدمتهم
  4. اللبناني الثالث يحرج إدارة "معرض دمشق الدولي" برفضه المشاركة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة