× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل جنود أتراك بغارات روسية “خاطئة” قرب الباب.. بوتين يعزي

أرشيفية- عربة عسكرية تركية شمال شرق سوريا (وكالات)

أرشيفية- عربة عسكرية تركية شمال شرق سوريا (وكالات)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الخميس 9 شباط، مقتل ثلاثة جنود أتراك وجرح 11 آخرين، في قصف للطيران الروسي على مدينة الباب السورية.

وأوضحت الوزارة في بيان مقتضب قبل قليل، أن الغارة الروسية كانت خاطئة على مواقع الجيش التركي في محيط الباب.

وذكرت وسائل إعلامية تركية، رصدتها عنب بلدي، أن الغارة كانت في حدود الساعة 8:40 صباحًا، واستهدفت مبنى للجيش التركي قرب المدينة.

وفي السياق، ذكرت قناة “TRT” التركية الرسمية، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصل بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وقدم تعزيته بمقتل الجنود الثلاثة.

في حين أشارت وزارة الدفاع التركية إلى أن المسؤولون الروس عبروا عن أسفهم حيال هذه الحادثة.

وكانت وسائل إعلام تركية أعلنت صباحًا مقتل خمسة جنود أتراك، في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط الباب.

وتدعم تركيا غرفة عمليات “درع الفرات”، بريًا وجويًا، وتقدّم الدعم اللوجستي لفصائل “الجيش الحر” المشارك في المعارك ضد التنظيم.

ودخلت فصائل “الجيش الحر” مدينة الباب من محورها الغربي، الأربعاء، وعززت مواقعها في مستشفى المدينة وجبل “الشيخ عقيل” والسكن الشبابي.

بينما تدعم روسيا تقدم قوات الأسد جنوب المدينة، لتسجل أولى اشتباكات مباشرة بين “الجيش الحر” والنظام قبل قليل في المحور الجنوبي الغربي للباب.

مقالات متعلقة

  1. تركيا تتهم طيران الأسد بقتل جنودها قرب الباب.. ترجيحات بالرد
  2. مقتل خمسة جنود أتراك جراء مفخخة لتنظيم "الدولة" قرب الباب
  3. تركيا تؤكد مقتل جنود لها على أطراف مدينة الباب
  4. تركيا تتوعد بالرد على هجوم النظام السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة