× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إيران تحتفل بذكرى “الثورة الإسلامية” في سوريا (صور)

احتفال مسؤولي النظام السوري بذكرى الثورة الإيرانية (سانا)

ع ع ع

احتفلت إيران بذكرى “الثورة الإسلامية” الـ 38 في سفارتها ومكاتب تابعة لها في دمشق وحلب، بحضور شخصيات بارزة في حكومة النظام السوري.

ونظّم مكتب “علي خامنئي” في سوريا، أمس الخميس 9 شباط، خطابًا مهرجانيًا في السيدة زينب بريف دمشق بحضور  أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد جبريل، ومستشار وزير أوقاف النظام، أحمد الجزائري.

كما أقامت “اللجنة الشعبية للصداقة السورية الإيرانية” في فندق شهباء بحلب، حفل استقبال بمناسبة ذكرى “الثورة الإسلامية”، بحضور محافظ حلب، حسين دياب.

واشتعلت الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979، التي حولت إيران من نظام ملكي تحت حكم الشاه، محمد رضا بهلوي، إلى جمهورية إسلامية، ويعتبر الخميني مؤسس الجمهورية.

كما أقامت السفارة الإيرانية في دمشق، الأربعاء الماضي، حفل استقبال في فندق الداما روز.

الحفل حضره رئيسة مجلس الشعب، هدية عباس، والأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي، هلال الهلال، ورئيس مجلس وزراء النظام، عماد خميس.

كما حضره عدد من وزراء النظام أبرزهم، وزراء النفط والثروة المعدنية، والصحة والداخلية والاقتصاد، والتجارة الخارجية والزراعة والإصلاح الزراعي والإعلام.

ولم تخل الخطابات من تمجيد الثورة الإيرانية ومديح بدعم إيران لـ “المقاومة” في فلسطين ولبنان، ووقوفها في وجه “المخططات الاستعمارية” الأمريكية، إلى جانب وقوفها مع سوريا في وجه “الإرهاب”، بحسب وسائل الإعلام الرسمية.

ولم تكن هذه الاحتفالات منتشرة في سوريا بهذا القدر، لكن بعد اندلاع الثورة السورية في 2011، دعمت إيران النظام السوري سياسيًا وعسكريًا، ما جعلها صاحبة نفوذ سياسي واقتصادي، حاولت من خلاله نشر عقائدها.

مقالات متعلقة

  1. إيران تؤسس كلية للمذاهب الإسلامية في دمشق
  2. مقترح إيراني بتأسيس دار للتقريب بين المذاهب في دمشق
  3. إيــران... تصدير ثورة أم قمع ثورة...
  4. إيران تمنح الجنسية لعائلات القتلى الأجانب في ميليشياتها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة