× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

رضيع “مجهول” على باب جامع الرازي في دمشق

طفل وجد أمام جامع الرازي في حي البرامكة وسط دمشق (فيس بوك)

طفل وجد أمام جامع الرازي في حي البرامكة وسط دمشق (فيس بوك)

ع ع ع

عثر مصلون عند باب جامع الرازي في البرامكة بدمشق، على طفل رضيع مع حقيبة وورقة مكتوبًا اسمه عليها “إبراهيم”، بعد صلاة ظهر أمس الخميس 9 شباط.

وبحسب ما تناقل الخبر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإن الورقة كتب عليها “أمانة هذا الطفل عند أم النور صاحبة الجامع، أعرف أنه سيكون بخير عندها، هو أمانة عندكم حتى يعود أهله ويأخذوه”.

وذكرت الورقة أنه في حال لم يأتِ أهل الطفل لأخذه، فليوضع في دار الأيتام.

ورقة وجدت إلى جانب الطفل قرب جامع الرازي (فيس بوك)

ورقة وجدت إلى جانب الطفل قرب جامع الرازي (فيس بوك)

هذا كل ما عرفه الناس حول هذه الحادثة، ولا تفاصيل أخرى حتى لحظة إعداد التقرير هذا.

وتتوالى الأحداث المتعلقة بأطفال سوريا، إذ عثر في وقت سابق على طفل رضيع متوفى في حاوية قمامة في منطقة الزاهرة بدمشق العام الماضي.

كما وجد أهالي حي البرزة في دمشق طفلًا في علبة كرتونية، دون معرفة تفاصيل عنه.

ومن المعتاد أن يوضع الأطفال “مجهولي النسب” أمام الجوامع، في نيةٍ لأحد والديه أو أقرابه التخلص منه.

إلا أن من وضع هذا الطفل “شخص مجهول” إلى الآن، وذكر أن أهله سيعودون لأخذه.

 

مقالات متعلقة

  1. أساليب عقاب مرفوضة
  2. مشروع الطفل الرياضي في حلب المحاصرة
  3. التعامل مع آثار الحرب عند الأطفال ... ساعِده على التعبير عن صدمته
  4. يونيسف: سبعة آلاف رضيع يموتون يوميًا حول العالم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة