× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“سوريا الديمقراطية”: أصبحنا على مشارف مدينة الرقة

بيان صحفي للمتحدث باسم "قوات سوريا الديمقراطية"- الأحد 12 شباط (فيس بوك)

بيان صحفي للمتحدث باسم "قوات سوريا الديمقراطية"- الأحد 12 شباط (فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” اليوم، الأحد 12 شباط، أن مقاتليها أصبحوا على مشارف مدينة الرقة من الجهة الشرقية، وذلك في بيان يوضح حصيلة تسعة أيام من المرحلة الثالثة لمعركة “غضب الفرات”.

وذكرت القوات (قسد) أن مقاتليها تقدموا مسافة 40 كيلومترًا من المحور الشرقي لمدينة الرقة، في غضون سبعة أيام فقط، بدعم من طائرات التحالف الدولي، لتصبح على مشارف المدينة.

ووفقًا للمعطيات الميدانية، فإن القوات المدعومة أمريكيًا سيطرت أمس على قرية “شنينة” في الريف الشرقي، وتبعد عن مركز مدينة الرقة تسعة كيلومترات فقط.

وأكد البيان أن مقاتلي “قسد” سيطروا على مساحة تقدر بـ 700 كيلومتر مربع، من الريف الشمالي الشرقي لمحافظة الرقة، بما فيها 98 قرية ومزرعة.

قتل في المعارك بحسب البيان، 124 عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأسرت “سوريا الديمقراطية” تسعة عناصر آخرين، في حين قتل من “قسد” 13 مقاتل.

وسيطرت “قوات سوريا الديمقراطية” على مساحات واسعة في ريف الرقة الغربي والشمالي، في المرحلتين الأولى والثانية للمعركة، ووصلت إلى مشارف مدينة الطبقة في الريف الغربي.

وأطلقت “قسد” معركة “غضب الفرات” في الخامس من تشرين الثاني الماضي، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، بهدف السيطرة على مدينة الرقة، والتي تعد المعقل الرئيسي لتنظيم “الدولة” في سوريا.

وانضمت للمعركة فصائل عربية جديدة، أبرزها “المجلس العسكري في دير الزور”، و”قوات النخبة” التابعة لتيار “الغد السوري”، الذي أسسه المعارض أحمد الجربا.

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تعلن نيتها إطباق الحصار على الرقة من محور دير الزور
  2. قوات الأسد تتوغل غرب الرقة وتصل إلى مشارف الرصافة
  3. "قسد" تتوغل على ضفاف الفرات غرب دير الزور
  4. قوات "سوريا الديمقراطية" تبدأ المرحلة الثالثة من "عزل الرقة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة