× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل مجموعة من قوات الأسد في “المنشية” بينهم ضابط رفيع

العميد عيسى عبد الكريم محمد (يسار)- النقيب سومر رامز خدوج (تعديل عنب بلدي)

العميد عيسى عبد الكريم محمد (يسار)- النقيب سومر رامز خدوج (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أسفرت المعارك المستمرة منذ صباح أمس، الأحد 12 شباط، في حي المنشية بمدينة درعا، عن مقتل عدد من مقاتلي النظام، بينهم ضابط رفيع، وسط استمرار المواجهات حتى اليوم.

وكانت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” أعلنت عن بدء معركة “الموت ولا المذلة” في مدينة درعا، أمس الأحد، الهادفة إلى السيطرة على حي المنشية الخاضع للنظام السوري.

وأعلنت صفحات محلية موالية عبر “فيس بوك” مقتل العميد في قوات الأسد، عيسى عبد الكريم محمد، من قرية بسورم التابعة لبلدة صافيتا في محافظة طرطوس.

كذلك قتل في مواجهات أمس، النقيب سومر رامز خدوج، من قرية “فديو” التابعة لبلدة القرداحة في ريف اللاذقية، إلى جانب مقاتلين آخرين.

وعلمت عنب بلدي من مصادر مطلعة، أن خدوج كان أحد القائمين على قتل المتظاهرين في اللاذقية وبانياس عامي 2011 و2012، عندما كان برتبة ملازم أول.

وتستمر المعارك في حي المنشية حتى ساعة إعداد الخبر، وسط إحراز “الجيش الحر” والفصائل المشاركة تقدمًا في أطرافه.

مقاتلان من “هيئة تحرير الشام” فجّرا نفسيهما بعربات مفخخة على أطراف الحي ظهر أمس، عقب تفجير نفق في مناطق تمركز النظام في الحي، تبعه اشتباكات مباشرة بين المعارضة وقوات الأسد.

وتكمن أهمية “المنشية” بأنه يطل على أحياء درعا، ويعد أحد أبرز مراكز النظام العسكرية في المدينة، وفيما لو نجحت المعارضة بالسيطرة عليه ستكون أحكمت قبضتها على كامل منطقة درعا البلد.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تتقدم على أطراف "المنشية" وخسائر النظام ترتفع
  2. بالأسماء.. مقاتلو درعا يعلنون مقتل خمسة ضباط من قوات الأسد
  3. قوات الأسد تحاول التقدم داخل "المنشية" في درعا البلد
  4. بالأسماء.. المعارضة تعلن مقتل ثلاثة ضباط للأسد في درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة