× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

إسدال الستار عن تمثال حافظ الأسد في حماة.. موالون: إنه “عرس وطني”

مسيرة موالية للنظام في محيط دوار "النسر" بمدينة حماة- الاثنين 13 شباط (فيس بوك)

مسيرة موالية للنظام في محيط دوار "النسر" بمدينة حماة- الاثنين 13 شباط (فيس بوك)

ع ع ع

أسدل الستار اليوم، الاثنين 13 شباط، عن تمثال حافظ الأسد في مدينة حماة، والذي أعادته سلطات النظام السوري إلى مكانه قبل أربعة أيام.

وقال شاهد عيان لعنب بلدي إن السلطات الأمنية أجبرت موظفي القطاع العام على الحضور إلى دوار “النسر”، في المدخل الجنوبي للمدينة، عند الساعة التاسعة صباحًا.

كذلك أبلغت بعض الثانويات بضرورة حضور الطلاب إلى الدوار صباحًا، في بلاغ داخلي عممته مديرية التربية، بحسب المصدر.

براء الحموي، الناشط في مجال الإغاثة في حماة، أوضح أن التحشيد بدا واضحًا منذ أمس لمسيرة وفعاليات كبيرة في محيط التمثال، احتفالًا بإسدال الستار عنه.

بينما ذكرت صفحات موالية للنظام السوري، عبر “فيس بوك”، أن أهالي حماة يحتفلون بإعادة التمثال ويعتبرونه “عرسًا وطنيًا”، يجددون من خلاله “البيعة” لبشار الأسد.

وأزيل تمثال حافظ الأسد بأوامر مباشرة من رئيس مكتب “الأمن القومي” هشام بختيار، عقب مجزرة “أطفال الحرية” في مدينة حماة، في حزيران 2011.

وقوبلت إزالة التمثال بمسيرات مرحبة، وأهازيج احتفالات استمرت أيامًا في محيطه، إذ اعتبر من أكبر تماثيل حافظ الأسد في سوريا.

يتزامن إعادة التمثال إلى مدينة حماة، مع الذكرى 35 لمجزرة عام 1982، حين قتل وفقد حوالي 40 ألف حموي في الفترة الممتدة من 2 إلى 28 شباط، على يد قوات حافظ الأسد وشقيقه رفعت.

مقالات متعلقة

  1. تماثيل حافظ الأسد تعود إلى ساحات سورية (صور)
  2. إعادة تمثال حافظ الأسد إلى حماة في ذكرى مجزرتها
  3. وطن حافظ الأسد
  4. 16 عامًا على وفاة حافظ الأسد

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة