× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لقاء ثأري في “حديقة الأمراء” بين برشلونة وباريس سان جيرمان

من مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان 2015 (انترنت)

ع ع ع

يشهد ملعب “حديقة الأمراء” في باريس، غدًا، لقاءً ثأريًا بين فريقي برشلونة الإسباني، وباريس سان جيرمان الفرنسي، ضمن دور 16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

الفريق الإسباني يدخل المباراة وهو في أحسن حالاته، بعد وصوله إلى نهائي كأس إسبانيا على حساب أتلتيكو مدريد، الأسبوع الماضي، والفوز على الافيس بسداسية نظيفة في منافسات الدوري.

في حين يخوض المستضيف اللقاء في ظل معنويات عالية، خاصة في ظل أداء المهاجم الأورغواني كوفاني، وعودة فيراتي.

وقال كافاني لصحيفة “اس” الإسبانية اليوم، الاثنين 13 شباط، إنه “علينا أن نستمتع باللقاء، ولست أنا أو باريس سان جيرمان نخشى برشلونة”.

كما تحدى حارس الفريق الباريسي، كيفين تراب، برشلونة قائلًا “لقد فازوا بدوري الأبطال بضع مرات، ولديهم الثلاثي الهجومي ميسي ونيمار وسواريز، الذين يتصدرون عناوين الصحف، ولكنني أرى في كل يوم الإمكانيات التي يمتلكها فريقنا. ليس علينا أن نختبئ من برشلونة”.

من جهته أعلن مدرب البارسا عن تشكيلة الفريق التي ستخوض المباراة، وشهدت عودة المدافع جيرارد بيكيه من الإصابة، إلى جانب اللاعب رافينيا، في حين يغيب خافيير ماسكيرانو، وأليكس فيدال، وأردا توران عن اللقاء.

وستكون المباراة ثأرية للفريق الباريسي بعد خروجه من البطولة على يد برشلونة في نسخة عام 2013، في ربع النهائي، عندما تفوقت البارسا بمجموع المباراتين والتعادل لهدفين لكل منهما في حديقة الأمراء.

وفي نسخة عام 2015 تمكنت البارسا من سحق “PSG” بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في أرضه وبين جمهوره في الدور 16، قبل الفوز عليه بهدفين دون مقابل في مباراة الإياب بالكامب نو.

وفي اللقاء الآخر يلتقي فريقا بنفيكا البرتغالي وبوروسيا دورتموند الألماني في البرتغال.

مقالات متعلقة

  1. باريس سان جيرمان يلتقي برشلونة اليوم دون قائده
  2. فوز تاريخي لباريس سان جيرمان على برشلونة
  3. نهائي قبل الآوان بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان
  4. فيراتي يقترب من التعاقد مع برشلونة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة