× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فرنسا تطالب بتحرك ضد النظام السوري لاستخدامه أسلحة كيماوية

مواطنون يتلقون العلاج في مشفى القدس بحلب بعد ترضهم لقصف بالغازات الكيماوي، 6 أيلول 2016 (الدفاع المدني السوري)

ع ع ع

طالب متحدّث باسم الخارجية الفرنسية اليوم، الثلاثاء 14 شباط، مجلس الأمن بالتحرك فيما يخص استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، عبر إصدار قرار يعاقب “المسؤولين عن هذه الهجمات المكتررة”، في إشارة إلى النظام السوري.

وأضاف المتحدّث أنّ بلاده ستواصل النقاش مع شركائها في مجلس الأمن لحين صدور قرار بهذا الصدد، على أن يترك هذا الأمر لمجلس الأمن للبت فيه.

وتأتي تصريحات المتحدّث بعد يوم من صدور تقرير لمنظمة “هيومان رايتس ووتش” الحقوقية، قالت فيه إنّ قوات النظام السوري استخدمت الأسلحة الكيماوية في مناطق كانت تسيطر عليها المعارضة في حلب خلال معارك لاستعادة السيطرة على المدينة أواخر العام الماضي.

وقالت المنظمة الحقوقية، إنها قابلت عددًا من الشهود وجمعت صورًا وراجعت تسجيلات فيديو تؤكّد أن مروحيات النظام ألقت قنابل كلور خلال هجوم من 17 تشرين الثاني الماضي، إلى 13 كانون الأول، ما أدى لإصابة 200 شخص بغازات سامة استخدمت في المناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة في حلب.

واستند المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، إلى تقرير “هيومان رايتس ووتش” في التأكيد على ضرورة تحرك مجلس الأمن، معتبرًا أنّ هذه الاتهامات “شديدة الخطورة”.

وسبق أن اتُهم النظام السوري بالمسؤولية عن هجمات بأسلحة كيماوية، خلال الثورة السورية، كان آخرها تقرير للأمم المتحدة تم نشره أواخر العام الماضي، جاء فيه أنّ قوات النظام السوري استخدمت غاز الكلور في غاراتها على محافظة إدلب، في آذار من عام 2016.

مقالات متعلقة

  1. فرنسا تضغط لإدانة النظام السوري دوليًا بعد استخدام الكيماوي
  2. روسيا تشكّك في تقارير أممية حول استخدام الأسد للكيماوي
  3. تقرير يوثق 211 هجومًا كيماويًا للنظام السوري
  4. سجال روسي- أمريكي في مجلس الأمن حول كيماوي سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة