× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“لواء الأقصى” ينفذ إعدامًا جماعيًا بحق مقاتلي “الجيش الحر” شمال حماة

مقاتل من "لواء الأقصى" يرفع علم اللواء في مناطق سيطرته (إنترنت)

مقاتل من "لواء الأقصى" يرفع علم اللواء في مناطق سيطرته (إنترنت)

ع ع ع

نفذ فصيل “لواء الأقصى” عملية إعدام جماعي بحق مقاتلين من “الجيش الحر” في محافظة حماة، بعدما كان قد اعتقلهم في 8 شباط الجاري.

وذكر مصدر حقوقي لعنب بلدي أن نحو 130 مقاتلًا من “الجيش الحر” ينتمون إلى “جيش النصر” و”الفرقة الوسطى”، قتلوا على يد الفصيل الجهادي، عقب الهجوم على مقراتهم في ريف حماة قبل نحو عشرة أيام.

وتحدثت عنب بلدي إلى محمد رشيد، المتحدث باسم “جيش النصر”، وأكد مقتل 72 عنصرًا من الفصيل، بعد اقتيادهم إلى معتقلات “لواء الأقصى” في خان شيخون جنوب إدلب.

القيادي الجهادي في “هيئة تحرير الشام”، “الزبير الغزي”، أكد أن “لواء الأقصى” أقدم على تنفيذ مجزرتين جماعيتين، الأولى في محكمة “الموقا”، إذ قتل 43 عنصرًا من “تحرير الشام” لدى اقتحامه في 13 شباط.

والمجزرة الثانية هي تصفية 130 مقاتلًا من “الجيش الحر”، دون معرفة ظروف وتاريخ مقتلهم، إلا أن المصادر رجحت تصفيتهم خلال اليومين الفائتين.

وشنت “تحرير الشام” هجومًا واسعًا على مقرات “لواء الأقصى” في ريفي حماة وإدلب، في 13 شباط، على خلفية قضايا تتعلق بحوادث قتل واختطاف ومداهمات لمقرات “الجيش الحر” في المنطقة، ليسقط عشرات القتلى بين الطرفين، بحسب مصادر حقوقية.

وأفرج “لواء الأقصى” اليوم، الجمعة، عن 15 معتقلًا مدنيًا وعسكريًا كانوا في سجونه، وفق اتفاقية تقضي بتسليم مقراته إلى “هيئة تحرير الشام”، ومغادرة مقاتليه بسلاحهم الخفيف إلى مناطق تنظيم “الدولة الإسلامية” في الرقة.

مقالات متعلقة

  1. "الأقصى" يهاجم "الحر" شمال حماة والمنطقة باتت "عسكرية"
  2. "الأقصى" إلى "أرض الخلافة" والدفاع المدني ينتشل جثث قتلاه
  3. مواجهات "لواء الأقصى" و"تحرير الشام".. القاتل والمقتول من حماة
  4. خروج دفعات من "لواء الأقصى" جنوب إدلب باتجاه الرقة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة