× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حسون يتهم تركيا بقتل أقاربه في الباب (فيديو)

ع ع ع

اتهم مفتي النظام، أحمد بدر الدين حسون، الطيران التركي بقتل 18 شخصًا من أقاربه في مدينة الباب الخاضعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضاف حسون، في حوار مع قناة “الميادين” الموالية أمس، الجمعة 18 شباط، أن أقاربه الذين قتلوا، هم جد وأب وأم وعم وأطفال وأربع نسوة، قتلوا جميعًا بالقصف التركي على المدينة، وفق تعبيره.

وتخضع الباب لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وتقترب فصائل “الجيش الحر” من السيطرة عليها بعدما اقتحمت ضواحيها الغربية والشمالية في شباط الجاري، بدعم جوي وبري تركي.

وأحصت تنسيقية الباب، في صفحتها على “فيس بوك”، مقتل 22 مدنيًا بينهم أطفال ونساء، جراء الغارات الجوية والقصف المتبادل، والألغام التي زرعها تنظيم “الدولة” على أطراف المدينة.

ووفقًا لتوثيق التنسيقية، الجمعة، فإن عشرة أشخاص من عائلة فلاحة قضوا في قصف مدينة الباب، بينهم أربع نساء وطفلين.

وتغاضى حسون عن ذكر الانتهاكات التي تنفذها الطائرات السورية والروسية على حد سواء، والتي تسببت بالأمس بمقتل وجرح عشرات المدنيين في ريفي حماة وإدلب، بالتزامن مع الحوار الذي أجراه.

ويعد المفتي حسون، أحد أبرز داعمي بشار الأسد، وعرف بتصريحاته المثيرة للجدل، أبرزها مناشدته قوات الأسد إحراق أحياء حلب الشرقية بالبراميل المتفجرة قبل نحو عام.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تتقدم على حساب "داعش" في ريف حلب الشرقي
  2. تنسيقية الباب: 30 ضحية جراء استهداف المدينة في ثلاثة أيام
  3. 100 عائلة سورية تعود من تركيا إلى الباب
  4. النظام يتقدم شرق الباب وحركة نزوح للأهالي باتجاه مناطق "الحر"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة