× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اتفاق تهجير يقضي بخروج 350 شخصًا من سرغايا إلى إدلب

أرشيفية- بلدة سرغايا في القلمون الغربي بريف دمشق

أرشيفية- بلدة سرغايا في القلمون الغربي بريف دمشق

ع ع ع

تبدأ اليوم، الاثنين 20 شباط، عملية ترحيل 350 شخصًا من بلدة سرغايا في ريف دمشق الشمالي الغربي، إلى محافظة إدلب شمال سوريا، في إطار التسويات التي يتبعها النظام السوري في المنطقة.

وعلمت عنب بلدي أن لجنة المفاوضات في سرغايا وقوات الأسد، توصلوا إلى اتفاق برعاية روسية، يقضي بخروج مقاتلين بسلاحهم الخفيف وعوائلهم باتجاه إدلب، وعددهم نحو 350 شخصًا، بعد تسليم سلاحهم الثقيل والمتوسط.

وقال عامر برهان، الناشط الحقوقي والطبي في الزبداني المجاورة، إن ثماني حافلات ستقل المدنيين والعسكريين إلى إدلب صباح اليوم.

وتحدثت مصادر عنب بلدي عن منح المنشقين والمتخلفين عن التجنيد الإجباري أو الاحتياط، مدة ستة أشهر لتسوية أوضاعهم، ثم تعبئتهم في قوة عسكرية من شأنها حماية المنطقة حصرًا، بضمانة روسية.

يقابل ذلك، رفع الحصار المفروض على البلدة، وعودة الخدمات الأساسية إليها، والسماح للمزارعين بالعمل في أراضيهم، التي باتت تحت سيطرة “حزب الله” اللبناني.

وتقع سرغايا في منطقة القلمون الغربي، إلى الشمال من مدينة الزبداني، وهي المنطقة التي قد تشهد عودة الأهالي اللاجئين في لبنان، فيما لو نجحت مباحثات يجريها وجهاء سوريون وقياديون من “حزب الله” في لبنان.

مقالات متعلقة

  1. مظاهرات انطلقت من مدينة إدلب ضد اتفاق "المدن الخمس"
  2. اتفاق إدلب ينتظر تحركات "تحرير الشام"
  3. انقسام فصائلي في إدلب حيال اتفاق روسيا وتركيا
  4. مفخخة تضرب إدلب في اليوم العاشر من رمضان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة