× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تحاول التقدم شمال وغرب مدينة حلب

دبابة تابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية في ريف حلب الغربي - تشرين الأول 2016 (AFP)

دبابة تابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية في ريف حلب الغربي - تشرين الأول 2016 (AFP)

ع ع ع

تضغط قوات الأسد والميليشيات الرديفة لإحراز تقدم جديد من المحورين الغربي والشمالي لمدينة حلب، في ظل هجمات تشنها على مواقع المعارضة في المنطقة.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حلب إن قوات الأسد والميليشيات الرديفة شنت هجمات من محوري الملاح شمال حلب، والراشدين غربها، الاثنين 20 شباط، لتدور اشتباكات مع فصائل المعارضة في المنطقة.

وذكر “مركز حلب الإعلامي” أن اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين في المحورين، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل.

وأكد المركز أن قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد سقطوا خلال محاولتهم التقدم في محيط “البحوث العلمية” غرب مدينة حلب صباحًا.

لا تزال الاشتباكات مستمرة حتى ساعة إعداد الخبر، تشتد بشكل واضح على جبهات “الراشدين الجنوبية”، “الصحفيين”، و”المنصورة” بريف حلب الغربي.

وأكدت “حركة أحرار الشام الإسلامية” تصديها مع فصائل المعارضة، لمحاولات الاقتحام من المحور الغربي لحلب.

وكان قوات الأسد المدعومة روسيًا سيطرت على أحياء حلب الشرقية، منتصف كانون الأول الماضي، بعد خروج فصائل المعارضة منها باتجاه الريف الغربي.

مقالات متعلقة

  1. النظام يسيطر على منطقة الشقيف الصناعية شمال حلب
  2. المعارضة تصدّ هجومًا على الأحياء الشمالية لمدينة حلب
  3. قوات الأسد تسيطر على كامل حي الشعار في حلب
  4. قوات الأسد تتقدم في منطقة الراشدين غرب مدينة حلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة