× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تمثال الحرية الأمريكي يرفع شعار “أهلًا باللاجئين”

ناشطون يعلقون لافتة "أهلًا باللاجئين" على تمثال الحرية في نيويورك - الثلاثاء 21 شباط - (وكالات)

ناشطون يعلقون لافتة "أهلًا باللاجئين" على تمثال الحرية في نيويورك - الثلاثاء 21 شباط - (وكالات)

ع ع ع

علق ناشطون أمريكيون لافتة كتب عليها “أهلًا باللاجئين” على تمثال الحرية الشهير وسط مدينة نيويورك الأمريكية.

وبحسب ما ذكر موقع “CNN” الأمريكي، الأربعاء 22 شباط، تبنى ناشطون عبر صفحة “Alt Statue of Liberty” والتي تعني “تمثال الحرية البديل”، في “فيس بوك”، تعليق هذه اللافتة، في تحدٍ لقرارات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المعادية للمهاجرين والمسلمين.

وكتب الناشطون عبر حسابهم “واجبنا أن نبني بلادنا على أسس من الحرية والعدالة والمحبة”.

وأضافوا “نريد أن نذكّر بأن أمريكا هي منارة الحرية في العالم التي بناها المهاجرون، واستبعاد بلدان أو أديان بالكامل يخالف قيمنا”.

لاقت هذه الخطوة ترحيبًا كبيرًا من الشعب الأمريكي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسارع العديد إلى التقاط صور شخصية أمام التمثال بعد التعديل الذي أضافه الناشطون.

وبعد ساعة من تعليق اللافتة، أمس، أزال موظفون من إدارة المنتزهات اللافتة عن التمثال، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.

ومن المتوقع أن تحقق السلطات في الموضوع، كون القانون الأمريكي يحظر الترويج لأي فكرة عبر “استغلال” التماثيل الوطنية في البلاد.

ويحتل تمثال الحرية مكانة تاريخية كبيرة لدى الشعب الأمريكي، وهو يرمز إلى الحرية والديموقراطية والتحرر من الاستبداد.

وكان الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، وقع في 27 كانون الثاني الماضي، قرارًا تنفيذيًا يقضي بمنع دخول مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة، ومنع الدخول اللاجئين السوريين كليًا، إلى بلاده.

لكن هيئات قضائية جمّدت القرار، وسط احتجاجات شعبية مناهضة لسياسته، معتبرين أن قرارته “استبدادية” ومخالفة للأعراف في البلاد.

مقالات متعلقة

  1. انقطاع الكهرباء عن "تمثال الحرية" يشعل مواقع التواصل
  2. الحرية تأبى الخيانة
  3. رئيس الوزراء الكندي يرحّب باللاجئين بتغريدة "أهلًا بكم في كندا"
  4. لاجئون يمضون ليلة في منزل طفولة ترامب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة