× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رئيس الوزراء الكندي: لن نمنع دخول المهاجرين غير الشرعيين

رئيس الوزراء الكندي يستقبل اللاجئين،(حساب جاستن ترودو-تويتر)

رئيس الوزراء الكندي يستقبل اللاجئين،(حساب جاستن ترودو-تويتر)

ع ع ع

قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إن كندا ستستمر في قبول طالبي اللجوء العابرين عبر الحدود مع الولايات المتحد الأمريكية بطرق غير شرعية، إلا أنها ستتخذ التدابير الأمنية اللازمة للحفاظ على سلامة مواطنيها.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الأربعاء 22 شباط، عن الوزير الكندي إن “أحد مقومات بقاء كندا بلدًا مفتوحًا هو ثقة الكنديين بنظام الهجرة وسلامة حدودنا، والمساعدة التي نقدمها لأناس يتوقون للأمان”.

وأضاف “سنستمر في الموازنة بين وجود نظام قوي وقبول أناس بحاجة للمساعدة”.

واعتقلت شرطة مدينة هيمينغ فورد الكندية في 12 شباط الجاري عائلة سورية مكونة من ثلاثة أشخاص، حين كانت تحاول دخول كندا بطريقة “غير شرعية”، عن طريق الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الشرطة إنها حجزت أمتعة العائلة، التي حاولت الدخول في يوم مثلج، وصلت فيه درجة الحرار إلى 15 تحت الصفر.

ومن المقرر إيصال العائلة إلى معبر سانت برنارد دي لاكولي، ثم إلى مركز احتجاز المهاجرين في لافال لمدة 48 ساعة.

ويمكن لطالبي اللجوء الذين يحق لهم الدخول إلى كندا، الوصول عبر المعابر الرسمية.

إذ يمكنهم الدخول من معبر “بيس بريدج” قرب مدينة بوفالو، عن طريق تسجيل أسمائهم ثم الدخول إلى البلاد، وهي الطريقة التي يستخدمها السوريون عادة للدخول، وفق حالات رصدتها عنب بلدي.

وعقب قرارات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجديدة بخصوص اللاجئين، غرّد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في حسابه عبر “تويتر”، “أهلًا بكم في كندا WelcomeToCanada#”، مرفقًا صورة له يستقبل فيها اللاجئين.

ثم أتبعها بتغريدة أخرى، “لأولئك الفارين من الاضطهاد والإرهاب والحرب، الكنديون يرحبون بكم، بغض النظر عن عقيدتكم، التنوع هو مصدر قوتنا”.

وتؤكد شرطة حرس الحدود الكندية، أن عدد طالبي اللجوء القادمين عن طريق كيبيب، تجاوز 593 شخصًا نهاية العام الماضي.

بينما ارتفع عدد طالبي اللجوء من 46 طلب في كانون الثاني عام 2014، إلى 452 في كانون الثاني الماضي، وفق الإحصاءات الرسمية الكندية.

وفي أواخر العام الماضي أعلنت وزارة الهجرة الكندية عزمها استقبال 300 ألف مهاجر في عام 2017، على أن يكون عدد اللاجئين أقل من المهاجرين، وذلك لأسباب اقتصادية.

مقالات متعلقة

  1. عائلة سورية لاجئة تُسمّي مولودها باسم رئيس الوزراء الكندي
  2. كندا تستقبل 25 ألف لاجئ سوري وتنوي قبول آخرين
  3. رئيس الوزراء الكندي: اللاجئون السوريون مستقبل اقتصاد بلادنا
  4. كندا تنفذ أولى غاراتها ضد تنظيم "الدولة" في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة