× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل قائد ميليشيا كتائب “البعث” بطرطوس في ريف حماة

قائد كتائب البعث في طرطوس العميد سلامة محمد سلامة - (صفحات موالية)

قائد كتائب البعث في طرطوس العميد سلامة محمد سلامة - (صفحات موالية)

ع ع ع

قتل قائد كتائب البعث في محافظة طرطوس ونائب قائد “لواء البعث” العميد شرف، سلامة محمد، وسط أنباء أن ذلك حدث في المواجهات العسكرية بريف مدينة حماة.

ونعت عدة صفحات تابعة لـ”حزب البعث” اليوم، الأربعاء 22 شباط، العميد “أبو عروة” وقالت إنه “قتل اليوم شهيدًا في محافظة حماة أثناء قيامه بواجبه الوطني”.

وأكّد مقتله صفحات موالية للنظام في محافظة طرطوس.

وتشهد الجبهات العسكرية في ريف مدينة حماة توقفًا جزئيًا للمعارك بين فصائل المعارضة وقوات الأسد والميليشيات المساندة له خلال الأشهر القليلة الماضية.

إلا أن خمسة فصائل في المعارضة السورية، أطلقت أمس الثلاثاء معركة ضد قوات الأسد والميليشيات الرديفة في ريف حماة الغربي.

ومهدّت الفصائل عسكريًا وناريًا لبضع ساعات على مواقع قوات الأسد، دون أي تحرك عسكري رسمي حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

حسابات أخرى موالية للنظام في مدينة طرطوس أشارت أن العميد سلامة “توفي إثر نوبة قلبية” أثناء قيامه بالإشراف على العمليات العسكرية في ريف مدينة حماة.

ولم يتسنَ لعنب بلدي التأكد من السبب الرئيسي لمقتل قائد الكتائب، إذ رجح ناشطون اختلاف إعلانات مقتله، إلى عملية اغتيال خلال عمليه العسكري في ريف مدينة حماة.

وتضم الميليشيا مقاتلين من محافظتي إدلب وحماة، وتتلقى تدريباتها في مقر خصص لها في مركز مدينة حماة الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وفي حديث سابق مع موظفة في إحدى مؤسسات القطاع الحكومي في حماة، أشارت إلى أن الميليشيا تضم بمعظمها مقاتلين من محافظة إدلب، إضافة إلى شبان تطوعوا فيها من مدينة حماة والريف المجاور، لقاء راتب شهري يقدر بنحو 30 ألف ليرة سورية، أي نحو 80 دولارًا أمريكيًا.

وتأسست كتائب البعث في العام الثاني للثورة ضد النظام السوري، لتكون رديفة تضم متطوعين ومتطوعات من معظم المحافظات السورية، وتشرف عليها القيادة القطرية لحزب البعث.

ويتلقى المقاتلون مبالغ نقدية وامتيازات أمنية لقاء قتالهم إلى جانب قوات الأسد، إذ يحصل المتطوع على مرتب شهري قدره 30 ألف ليرة سورية، إضافة إلى تعهد النظام باحتساب مدة القتال من مدة الخدمة الإلزامية، عدا عن بطاقة أمنية تسهل عبور الحواجز.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تقتل عميدًا وتخسر "الزلاقيات" شمال حماة
  2. تشييع 15 عنصرًا من "كتائب البعث" قتلوا في ريف إدلب
  3. مقتل القائد السابق لمعسكر "وادي الضيف" في معارك حماة
  4. المعارضة تستعيد قرية كوكب بريف حماة الشمالي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة