× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

براميل متفجرة على بلدات ريف حماة.. هجوم المعارضة “معطّل”

تمعيد مدفعي لـ "جيش العزة" في ريف حماة الشمالي- الاثنين 29 آب (عنب بلدي)

تمعيد مدفعي لـ "جيش العزة" في ريف حماة الشمالي- الاثنين 29 آب (عنب بلدي)

ع ع ع

شن الطيران المروحي التابع للنظام السوري غارات على بلدات في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، الأربعاء 22 شباط، بعد يوم واحد على معركة بدأتها المعارضة وما لبثت أن توقفت.

وقال مراسل عنب بلدي في المنطقة، إن ثلاث مروحيات خرجت من مطار حماة العسكري صباح اليوم، وتناوبت على استهداف بلدات التوبة، تل هواش، الجابرية، الجنابرة، وتل عثمان في ريف حماة الشمالي الغربي بالبراميل المتفجرة.

وأوضح المراسل أن الطيران الحربي والمروحي يستمر بالتحليق في سماء المنطقة حتى ساعة إعداد الخبر، إلى جانب قصف صاروخي على مدينة مورك.

ويأتي هذا التصعيد غداة هجوم بدأته المعارضة على مواقع لقوات الأسد شمال غرب حماة، لكنه ما لبث أن توقف بعد ساعات على التمهيد المدفعي والصاروخي.

وكان المتحدث باسم “حركة أحرار الشام الإسلامية”، أحمد قره علي، أوضح لعنب بلدي أن الحركة تشارك إلى جانب “جيش العزة” و”جيش النصر” و”الفرقة الوسطى” و”أبناء الشام” في معركة ريف حماة.

وذكر مصدر مطلع لعنب بلدي أن المعركة لم تتوقف كليًا، إنما هي “معطلة” حاليًا، ريثما تستكمل الفصائل جميع إجراءتها العسكرية واللوجستية.

وتخضع مناطق واسعة شمال وشمال غرب حماة لسيطرة فصائل المعارضة، وتلقت غارات جوية سورية وروسية خلال العام الجاري.

مقالات متعلقة

  1. ست مقاتلات في آن واحد.. الحربي يحرق بلدات ريف حماة
  2. قوات الأسد تستعيد معظم خسائرها شمال حماة
  3. المعارضة توقف هجوم الأسد في حماة وتقتل قائد الحملة
  4. "جيش العزة" يتبنى إسقاط مروحية روسية في ريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة