× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شويغو: وقف إطلاق النار نجح في إيقاف “الحرب الأهلية” في سوريا

وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو - (سبوتنيك)

وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو - (سبوتنيك)

ع ع ع

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إن نظام وقف إطلاق النار في سوريا الذي دخل حيز التنفيذ أواخر العام الماضي، نجح في إيقاف “الحرب الأهلية”.

ولم يلتزم النظام السوري والميليشيات المساندة له، باتفاق وقف إطلاق النار في مناطق مختلفة على الأراضي السورية، إذ استمر بحملته العسكرية وخاصة في ريف دمشق الغربي والشرقي، ومدينة إدلب.

كما استمرت الطائرات الحربية الروسية بحملتها الجوية على مدن إدلب ودرعا وريفها، مرافقة بذلك العمليات العسكرية لقوات الأسد وميليشياته المساندة.

تصريحات الوزير الروسي جاءت أمام مجلس “الدوما” الروسي اليوم، الأربعاء 22 شباط، وأشار إلى أنه “تم منع تفكك الدولة السورية، بالإضافة إلى إيقاف الحرب الأهلية عمليًا وكذلك وضع حد لمحاولات تغيير السلطة الشرعية والتي جرى التحكم بها من الخارج”.

وأضاف “كما تم تحقيق عدد من الأهداف الجيوسياسية، بالإضافة إلى إلحاق ضرر كبير بالتنظيمات الإرهابية في سوريا وإعاقة منظومة التغذية المالية وتدفق الموارد إلى تلك التنظيمات”.

وتأتي هذه التصريحات الروسية قبل يوم واحد من مفاوضات جنيف، التي تناقش الانتقال السياسي، وإجراء انتخابات برعاية الأمم المتحدة.

وتابع شويغو “نتيجة نظام وقف إطلاق النار المفروض منذ 30 كانون الأول، والمتمدد على كامل الأراضي السورية، تم إيقاف الحرب الأهلية والانتقال إلى العمليات المشتركة لمكافحة الإرهابيين”.

وأكّد نشر كتيبتين من الشرطة العسكرية الروسية في سوريا، إذ تعمل إحداهما في حلب، والثانية في وادي بردى بريف دمشق.

ومن أبرز الخروقات التي قامت بها قوات الأسد برعاية روسية وإيرانية التصعيد العسكري على قرى وادي بردى بريف دمشق الغربي، ليجبر أهالي ومقاتلو عين الفيجة مؤخرًا للخروج إلى مدينة إدلب في الشمال السوري.

وفي ختام كلمة الوزير الروسي طلب من البرلمان الروسي المساعدة في “دعم العملية السياسية بسوريا، ولاسيما فيما يخص بحث مسودة مشروع دستور سوريا الجديد ووضع آليات تبني القانون الأساسي”.

وأوضح أنه بـ “إمكان البرلمان الروسي أن يستفيد من علاقاته مع البرلمانات الأوروبية من أجل تقديم دعم كبير لمجلس الشعب السوري في هذا المجال”.

كما أن “البرلمانيين الروس قد يساعدون السوريين في تسوية المشاكل في العلاقات بين الطوائف والقوميات، والمسائل المتعلقة بتقديم المساعدات الإنسانية للسكان”.

مقالات متعلقة

  1. موسكو: وقف إطلاق النار في سوريا لا يعني إيقاف عملياتنا
  2. السويد والكويت تستثنيان إدلب من مشروع قرار هدنة في سوريا
  3. روسيا: مصرّون على إيقاف النار في سوريا ولا نبحث عن بدائل
  4. الأردن تشارك.. وقف إطلاق النار على طاولة "الضامنين" في أستانة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة