× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إغلاق مدارس الرمثا الأردنية على وقع معارك درعا

أرشيفية- أحد شوارع مدينة الرمثا الأردنية (فيس بوك)

أرشيفية- أحد شوارع مدينة الرمثا الأردنية (فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت مديرية التربية والتعليم في مدينة الرمثا الأردنية، تعطيل جميع المدارس الحكومية والخاصة اليوم، الخميس 23 شباط، على وقع معارك مدينة درعا السورية المجاورة.

وذكرت صحيفة “الرأي” الأردنية، أن مدير التربية والتعليم في لواء الرمثا، الدكتور نواف الخوالدة، أصدر قرارًا بإخلاء جميع المدارس الحكومية والخاصة اليوم، خوفًا من سقوط قذيفة على إحداها.

ونقلت الصحيفة عن الإعلامي الأردني ياسر الزعبي، قوله إن الرمثا تعيش “حالة الحرب”، مشيرًا إلى أن المدينة فقدت أحد أبنائها سابقًا نتيجة “قذيفة قادمة من خلف الحدود”.

الصفحات المحلية في المدينة الحدودية مع سوريا، أظهرت أنها تعيش فعلًا أجواء الحرب السورية، فأصوات القذائف باتت معتادة على الأهالي، وتضفي أجواء رعب بين الأطفال.

ويأتي القرار الأردني بالتزامن مع معارك تشنها فصائل المعارضة ضد النظام السوري في حي المنشية بمدينة درعا، وما تخللها من قذائف متبادلة وغارات للطيران الحربي الروسي والسوري، على حد سواء.

وكان مراسل عنب بلدي أكد صباحًا استئناف الفصائل هجومها على مواقع النظام في المنشية، مستهلة الهجوم بتفجير عربة مفخخة في الحي، تبعها غارات جوية للطيران الحربي على درعا البلد.

وتبعد مدينة درعا عن الرمثا الأردنية نحو سبعة كيلومترات فقط، تفصل بينهما حدود إدارية بين الدولتين، وتشتركان بصلات قربى بين الأهالي وعلاقات تجارية وثقافية وثيقة.

مقالات متعلقة

  1. قذيفة "سورية" تسقط في الرمثا الأردنية
  2. قذيفة سورية تخترق منزلًا في الرمثا الأردنية
  3. قذائف سورية تقتل شابًا أردنيًا وتجرح آخرين
  4. من درعا إلى الرمثا.. قذائف "الرعب" عابرة الحدود

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة