× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

انتهاء عمليات البحث.. 129 جثة لـ “الجيش الحر” في خان شيخون

الدفاع المدني ينتشل جثث مقاتلي "الجيش الحر" في خان شيخون- الخميس 23 شباط (فيس بوك)

الدفاع المدني ينتشل جثث مقاتلي "الجيش الحر" في خان شيخون- الخميس 23 شباط (فيس بوك)

ع ع ع

أنهت فرق الدفاع المدني عمليات انتشال جثث مقاتلي “الجيش الحر”، بحصيلة 129 قتيلًا وجدوا في مقابر جماعية بمناطق “لواء الأقصى” في مدينة خان شيخون قبل انسحابه.

وذكر الدفاع المدني مساء أمس، الخميس 23 شباط، أن الفرق أنهت عمليات البحث بعد تمكنها من انتشال 129 جثة، وتسليمهم لذويهم ودفن الجثث مجهولة الهوية.

وحصلت عنب بلدي على قائمة بأسماء القتلى، وتبين أن نحو 75 شخصًا من محافظة حماة، معظمهم من مدن كفرزيتا واللطامنة وطيبة الإمام وكفرنبودة، إلى جانب مدينة حماة نفسها.

باقي القتلى كانوا من ريف إدلب الجنوبي، ومعظمهم من مدينة خان شيخون وبلدتي الهبيط ومدايا المجاورتين.

وجدت الجثث جميعها، بحسب مصدر حقوقي في المدينة، في مقابر جماعية بمعسكر الخزانات جنوب خان شيخون، معظم القتلى أعدموا ذبحًا بالسكاكين وآخرين بطلقات نارية.

وتعود معظم الجثث إلى “الجيش الحر” في ريف حماة الشمالي، وأبرزهم “الفوج 111” في “جيش النصر”، “الفرقة الوسطى”، “لواء الغر الميامين”، “أجناد الشام”.

انسحب “لواء الأقصى” من معسكر الخزانات بشكل تدريجي، في الفترة الممتدة بين 18 و22 شباط الجاري، إلى مناطق تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق سوريا.

وجاء الانسحاب وفق اتفاقية مع “هيئة تحرير الشام”، تقضي بخروج مقاتليه بالسلاح الخفيف وإحراق الآليات الثقيلة التي بحوزته في خان شيخون، بإشراف فصيل “الحزب الإسلامي التركستاني”.

معظم القتلى تم اعتقالهم في 8 شباط الجاري، من مقرات “الفرقة الوسطى” و”جيش النصر” في مدينة كفرزيتا، إثر هجوم مباغت لـ “الأقصى”، تسبب بسقوط قتلى وجرحى أيضًا.

مقالات متعلقة

  1. الدفاع المدني ينتشل جثث 42 مقاتلًا من "الجيش الحر" في خان شيخون
  2. مركز الدفاع المدني في خان شيخون بإدلب بعد استهدافه
  3. مروحيات الأسد تتناوب على خان شيخون
  4. 350 قتيلًا للمعارضة على يد فصائل جهادية خلال شباط

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة