× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جيش خالد” يعتلي منابر تسيل ويهدد “الصحوات”

ع ع ع

هدد “جيش خالد بن الوليد”، من أسماهم بـ “صحوات الجيش الحر” بالقتل، وذلك في خطبة اليوم، الجمعة 24 شباط، في مساجد بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، والتي خضعت لسيطرته قبل أيام.

علمت عنب بلدي من مصادر أهلية في بلدة تسيل، أن مقاتلين وشرعيين من “جيش خالد” المتهم بارتباطه بتنظيم “الدولة الإسلامية”، ألقوا خطبًا حملت تهديدات لمقاتلي “الجيش الحر” بالقتل.

وقال مصدر حضر إحدى الخطب في تسيل، إن المتحدث طالب الأهالي وكل من لديه تواصل مع مقاتلي “الجيش الحر” بإبلاغهم أن ما أسماه “باب التوبة” مفتوح لأيام قليلة، لكنهم بعدها سيقتلون ويفجرون كل من يقف في طريقهم.

وأوضح المتحدث أن ما أسماها “حملة الثأر من الحصار” لم تنته بعد، مشيرًا إلى أن الخطب حملت دعاية صريحة لـ “جيش خالد”، عبر الحديث عن “تحكيم الشريعة” و”العدل بين المسلمين” و”توزيع الزكاة”.

وسيطر “جيش خالد” على بلدات في ريف درعا الغربي، أبرزها تسيل وسحم الجولان وعدوان وتل الجموع، غداة هجوم مباغت على مواقع “الجيش الحر”، 20 شباط الجاري، أوقع 110 في صفوفهم، بحسب مصادر حقوقية.

وحذّرت مصادر حقوقية من حملات اعتقال شنها الفصيل الجهادي في البلدات التي دخلها مؤخرًا، وسط تخوف على مصير عشرات المدنيين والعسكريين هناك، في ظل صعوبة التواصل مع الأهالي والناشطين على حد سواء.

مقالات متعلقة

  1. مقتل أمهر رماة "التاو" في محافظة درعا
  2. "جيش خالد" يقطع رأس رجل غرب درعا بتهمة "السحر"
  3. "جيش خالد" يقطع رؤوس عناصر من "الجيش الحر" بريف درعا
  4. المعارضة تتقدّم على حساب "جيش خالد" في حوض اليرموك

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة