× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الطفل قاسم يستذكر والديه خلال حفلٍ في مخيمات إدلب

الطفل قاسم يحتضن رسمة خلال حفل داخل مخيم عطاء في إدلب - 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

الطفل قاسم يحتضن رسمة خلال حفل داخل مخيم عطاء في إدلب - 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

ابتسامةٌ عريضةٌ رسمت على وجه الطفل قاسم، عقب انتهائه من تمثيل دوره في عملٍ مسرحي، شارك فيه مع أصدقائه في مخيم “عطاء” بريف إدلب، الخميس 23 شباط الجاري.

لم تكتمل فرحة قاسم ذي السنوات الثمانية، فكثيرًا ما كان يتحدث إلى والده عن رغبته في التمثيل على مسرح كبير أمام الجمهور، حتى أتى يوم الحفل وأدى دوره على خشبة المسرح دون والديه الذين قتلا خلال القصف العام الماضي.

وشارك قاسم بحفلٍ نظمته جمعية “عطاء”، إلى جانب بعض الأطفال الأيتام فاقدي الرعاية، وأقيم داخل ملعب في منطقة المخيمات، كإحدى نشاطات حملة أطلقتها جمعية “الرحمة” العالمية.

مشاهد تمثيلية لفقدان الوالدين

“عشرون ألف لعبة  للأطفال”، حملة أطلقتها جمعية “الرحمة ” وشملت نشاطات مسرحية ومسابقات وتوزيع ألعاب وهدايا على الأطفال الأيتام.

وتضمن العرض المسرحي الذي شارك فيه قاسم وأقرانه، مشاهد تمثيلية شرحت كيفية فقدان الأيتام لذويهم، وحالهم اليوم.

واستهدفت الحملة قرابة 700 طفل من المخيمات.

مصطفى العبد الله، المشرف على الحفل، قال لعنب بلدي، إن النشاطات جاءت للتخفيف من معاناة الأيتام، وإخراجهم من دائرة الضيق والقلق وإدخال الفرح إلى قلوبهم اعتمادًا على شعار “امسح دمعة واغرس ابتسامة”.

استمر الحفل على مدار ثلاث ساعات، وأدى الأيتام عرضهم المسرحي، بإشراف منشّطين تربويين.

قاسم يحتضن صورة والديه

مؤيد الحسن، المنشط التربوي في جمعية “عطاء”، قال إنه شعر بالسعادة بعد انتهاء الحفل، مردفًا “عشنا مع الأيتام لحظات جميلة، وكان هدفنا إدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم ورسم البسمة على وجوههم”.

الحفل والنشاطات ليست الأولى من نوعها في المخيمات، إذ ترعى “عطاء” وغيرها من المنظمات، نشاطات ترفيهية بشكل مستمر.

في ختام اليوم عاد قاسم إلى خيمته، بعد تحقيق حلمه في التمثيل على خشبة المسرح، وقضى الليل يخاطب والديه شارحًا تفاصيل دوره خلال العرض، قبل أن يغط في نومٍ عميق محتضنًا صورة والدته، على ما يقوله لعنب بلدي.

أيتام خلال الحفل في إدلب - 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

أيتام خلال الحفل في إدلب – 23 شباط 2017 (عنب بلدي)

مقالات متعلقة

  1. إنشاء مسجد في مخيم عطاء بريف إدلب
  2. "عطاء" تعلق جميع نشاطاتها في أطمة على خلفية خطف مديرها
  3. اعتصام للإفراج عن مدير جمعية "عطاء" بريف إدلب
  4. مركز الطفل الرياضي في إدلب.. تنفيس للأطفال واكتشاف للمواهب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة