× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما حقيقة منع مصور فيلم الخوذ البيضاء من السفر لحضور “الأوسكار”؟

خالد خطيب، العامل في الدفاع المدني السوري أثناء تصوير فيلم (إنترنت)

خالد خطيب، العامل في الدفاع المدني السوري أثناء تصوير فيلم (إنترنت)

ع ع ع

ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن السلطات الأمريكية منعت خالد خطيب، مصور فيلم “الخوذ البيضاء”، من السفر إلى أمريكا لحضور حفل توزيع جوائز “الأوسكار”، أمس السبت 25 شباط.

وترشح فيلم “الخوذ البيضاء” (40 دقيقة) الذي صور عام 2015، للمخرج أورلاندو فون أشينديل والمنتجة جوانا ناتاسيغارا، لجائزة أفضل فيلم وثائقي.

وكان من المفترض وصول خطيب (21 سنة) إلى لوس أنجلوس، مساء أمس، على متن الخطوط الجوية التركية من إسطنبول.

المصور ينفي

المصور خالد خطيب، نفى في حديث له مع عنب بلدي الادعاءات حول منع السفر، مشيرًا إلى أنه لم يسافر لأسباب وصفها بـ “الشخصية”.

إضافةً إلى أسباب تتعلق بـ “ضيق الوقت”، على حد تعبيره، إذ أنه يعمل برفقة فريقه حاليًا على إنجاز فيلم آخر يتوقع تسليمه إلى برنامج تلفزيوني عربي في الفترة المقبلة.

وحصل المصور الشاب على تأشيرة دخول إلى أمريكا منذ حوالي عشرة أيام لحضور حفل توزيع جوائز “الأوسكار”.

وكانت الصحفية قالت، وفق معلومات داخلية حصلت عليها من إدارة ترامب، إن سلطات الهجرة الأمريكية منعت سفر خطيب بحجة وجود “معلومات سلبية”.

وتابعت أن وزارة الأمن القومي منعت خطيب من السفر لحضور حفل “الأوسكار” في اللحظة الأخيرة.

كما أوضح موقع “فوكس نيوز” أن مصطلح “المعلومات السلبية” قد يشير إلى إشكاليات تتعلق بجواز السفر، وصولًا إلى “اتصالات إرهابية”.

وثيقة سفر صالحة

من جهته أكدّ غيليان كريستنسن، مسؤول في وزارة الداخلية، لـ “أسوشيتد برس” أن خطيب بحاجة لوثيقة سفر “صالحة” ليسافر إلى أمريكا، دون أن يحدّد ما هو المقصود.

وأضاف أن السلطات التركية احتجزت خطيب هذا الأسبوع، وفجأة أصبح بحاجة إلى “الإعفاء من جواز السفر”.

وتابع أن المصور السوري لن يحصل على الإعفاء من جواز السفر، دون شرح السبب وراء احتجاز السلطات التركية له.

من جهته أكدّ المصور خطيب عدم صحة الادعاءات حول احتجازه من السلطات التركية، مشيرًا إلى أنه “لا يوجد مبرر لهذا الادعاء”.

وأوضح أنه تأخر بسبب بعض الإجراءات القانونية ما جعله يلغي فكرة السفر أساسًا، بسبب عمله الحالي.

وشارك في تصوير الفيلم، إلى جانب خطيب، اثنان من أصدقائه، وهما فادي الحلبي وحسن قطان.

مقالات متعلقة

  1. "الخوذ البيضاء" إلى الأوسكار.. أبواب أمريكا مفتوحة رغم قرار ترامب
  2. مؤيدو الأسد: فوز الخوذ البيضاء بـ "أوسكار" انتصار للإرهاب
  3. الخوذ البيضاء تخمد حريقًا في الأراضي الزراعية شمال حلب
  4. الأسد يهدد عناصر الخوذ البيضاء بالتصفية المباشرة.. لماذا؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة