× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فيلم “الخوذ البيضاء” يدخل العالمية من منصة حفل “أوسكار”

ع ع ع

فاز الفيلم الذي يروي قصة الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) بجائزة “أوسكار” في دورتها 89.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي على موقع مهرجان “أوسكار”، الاثنين 27 شباط، فاز الفيلم بجائزة “أوسكار”، عن فئة أفضل فيلم وثائقي قصير، ضمن احتفالية عالمية، أمس، في هوليوود عاصمة السينما في العالم.

الفيلم من إنتاج “نيتفليكس”

ويروي الفيلم القصص اليومية لمتطوعي الدفاع المدني السوري، أو من يعرفون بـ “الخوذ البيضاء”، وتضحياتهم في إنقاذ المدنيين من تحت الأنقاض نتيجة قصف قوات الأسد وحليفته روسيا، على مناطق سيطرة المعارضة.

وعُرض الفيلم، الذي تجاوزت مدته النصف ساعة، في 90 دولة، وشاهده ما يزيد عن 50 مليون مشترك من خلال شركة الإنتاج “نيتفليكس”.

وتسلم الجائزة، عن الفريق الذي لم يتمكن أعضاؤه من حضور الحفل، مخرج الفيلم أورلاندو فون اينسيديل، والذي قرأ على الحضور رسالة موجهة من “الخوذ البيضاء” إلى العالم.

مخرج الفيلم يقرأ رسالة “الدفاع المدني”

وقال أورلاندو على لسان أعضاء الفريق “نحن ممتنون جدًا لأن هذا الفيلم تمكن من إيصال عملنا إلى العالم”.

وتابع “اعتمدنا آيه من القرآن شعارًا لنا وهي: ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا”.

وأكدت الرسالة أن الفريق أنقذ حياة أكثر من 82 ألف مدني، خلال عملياته لانتشال الجثث والضحايا إثر عمليات القصف المتواصلة.

وأوصى أعضاء الفريق كل من يسمع رسالتهم بالعمل على إيقاف “نزيف الدم” في سوريا وحول العالم.

من جهته، قال المخرج أثناء تسلم الجائزة، “من السهل جدًا على المتطوعين أن يشعروا أنهم منسيون خلال الحرب المستمرة منذ ست سنوات”.

وطلب أورلاندو من الحضور الوقوف ليؤكدوا لفريق “الخوذ البيضاء” أنهم مهتمون بإيقاف الحرب بأسرع وقت ممكن.

منظمة سورية تحظى بدعمٍ عالمي

وكان فريق “الخوذ البيضاء” ترشح لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2016، وأيّد العديد من نجوم هوليوود، مثل جورج كلوني ودانيال داي لويس وغيرهم، حصولهم على الجائزة، إلا أنهم لم يفوزوا بها.

بالإضافة إلى دعم صحف عالمية مثل “الغارديان” و”تايمز” البريطانية، الذين أكدوا أحقية “الخوذ البيضاء” بالحصول على نوبل للسلام، وهي المرة الأولى من نوعها التي تلقى منظمة سورية هذه الالتفاتة العالمية.

ويسعى الممثل الأمريكي جورج كلوني إلى تطوير هذا الفيلم وتحويله إلى فيلم روائي، يكون هو بطله، ويبحث ذلك مع الشركة المنتجة، وصديقه المنتج الأمريكي، غرانت هيسلوف.

فريق “الخوذ البيضاء” يتألف من 3000 متطوع غير مسلح، قُتل قرابة 150 منهم، منذ عام 2013، ويرفعون شعار “من أحياها فكأنما أحيا الناس جمعيًا”.

مقالات متعلقة

  1. مؤيدو الأسد: فوز الخوذ البيضاء بـ "أوسكار" انتصار للإرهاب
  2. ترشيح فيلم "الخوذ البيضاء" لنيل جائزة "أوسكار" (فيديو)
  3. روسيا تعلق على تمويل أمريكا لـ "الخوذ البيضاء"
  4. زاخاروفا: فيديوهات فيلم الخوذ البيضاء "لا أخلاقية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة